رسالتي إلى الحكومة الجديدة

د خالد الطراولي


د خالد الطراولي
[رئيس حزب الحراك]


بعد التحية والاحترام


في تقديري أولوية مذكرة التعاقد التي أنجستموها وأمضيتم عليها، وأولوية حكمكم ليست في برامجكم فقط ولكن في وضع السكاكين والحجارة جانبا والتخلص من أدران أفعال ومواقف مخيبة لأمال شعب ينتظر، لأنكم قد أسأتم كثيرا لبعضكم، وأوجعتم بعضكم... أزمة ثقة كبيرة مطروحة ولا يمكن اخفائها. مشاريع سياسة الدول تتطلب ثقة بين أطرافها تحدث تجانسا للمواقف ويحل السلام ثم النجاح. حكومتكم تحمل وجوها طيبة وسليلة مواقف وتاريخ معتبر أحييها من منطلق أخوي أخلاقي ووطني، وهي ورقتكم المميزة. ولكن تحمل أيضا أطرافا تتطلب أكثر توضيحا لتاريخها وتكسو أفعالها السابقة تساؤلات كبرى ومن شانها تعطيل المسار في فقدان المصداقية والمسؤولية التاريخية

الترقيع والتلفيق والتعويم "وبوس خوك"لا يبني المشاريع الكبرى، هناك اختلافات جوهرية بينكم، هناك قنابل موقوتة تنتظركم.. وهذا يجعلني أشك كثيرا في نجاحكم إذا لم تحسموا أمركم! ولكن إن حرصتم على النجاح فاحرصوا على ترك عراككم وصراعاتكم جانبا، وتخلصوا من جانب الحسابات الضيقة والحزبية، من أجل تونس وخدمة أهلها، غير ذلك فإنكم أقرب الى السقوط والتلاشي وغير مأسوف عليكم...

أساندكم ان وقفتم وتضامنتم وعملتم بجدية ومسؤولية، أعارضكم ان أخلفتم عهودكم ونسيتم مواعيدكم مع التاريخ ومع شعب ينتظر..

تونس تستحق أفضل...الشعب في انتظاركم...تحياتي

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198762