الجزائر تتجه لإطلاق منطقة حرة للتبادل التجاري مع ليبيا



الأناضول - الجزائر/ حسان جبريل - أعلن وزير التجارة الجزائري كمال رزيق، الثلاثاء، أن بلاده تتجه لإطلاق منطقة حرة للتبادل التجاري مع الجارة ليبيا عبر محافظتين حدوديتين.

جاء ذلك، في كلمة لوزير التجارة خلال افتتاح فعاليات منتدى الأعمال الجزائري الليبي بالجزائر العاصمة، أكد خلالها أن العمل جار على إطلاق منطقة حرة للتبادل التجاري بين البلدين.


ووفق رزيق، فإن المنطقة ستمتد عبر محافظتين حدوديتين مع ليبيا، هما اليزي ووادي سوف (جنوب شرق) دون تقديم تفاصيل حول موعد إطلاقها.

وذكر أن المنطقة ستكون في سياق تكثيف ورفع مستويات وحجم التبادل التجاري بين الجزائر وليبيا؛ وتابع: "ندعو رجال الأعمال للاستثمار والشراكة بقوة مع نظرائهم الليبيين".

وأغلقت الحدود الجزائرية الليبية منذ سنوات بسبب الوضع الأمني المتردي في ليبيا عقب سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

كما غادرت شركة "سوناطراك" الجزائرية الحكومية للمحروقات الأراضي الليبية، منذ عامين، وأوقفت عمليات تنقيب بعدة آبار نفطية في ليبيا بسبب وجود قوة قاهرة (غياب الأمن).

واقتصر تواجد المنتجات الجزائرية في ليبيا على بعض الكميات المحدودة من الخضار الطازجة والفواكه، ومشتقات الحليب والألبان وبعض العصائر والمشروبات الغازية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، انطلقت فعاليات منتدى الأعمال الجزائري - الليبي بالجزائر العاصمة، بمشاركة أكثر من 300 متعامل اقتصادي من كلا البلدين، بتنظيم من الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة.

ويسعى المنتدى الممتد ليوم واحد، حسب المنظمين، إلى خلق فضاء تواصل بين المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين ونظرائهم الليبيين، من أجل بحث إمكانيات الشراكة بين الطرفين وفرص الاستثمار.

كما سيتم خلال هذا اللقاء دراسة إمكانيات تصدير المنتجات الجزائرية إلى ليبيا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196979