الخارجية الليبية تعلن مقاطعتها اجتماع دول الجوار بالجزائر‎



الأناضول -

بعد دعوة ما يسمى "وزير خارجية" الحكومة الموازية شرقي ليبيا



أعلنت الحكومة الليبية، الأربعاء، رفضها المشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا‬⁩ المزمع عقده الخميس، في الجزائر، بسبب دعوة ما يسمى "وزير خارجية" الحكومة الموازية، شرقي البلاد‬⁩.

جاء ذلك وفق بيان لوزارة الخارجية بحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك.

وأضاف البيان، أن وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة، رفض المشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي، المقرر عقده الخميس، بالعاصمة الجزائرية.

وأوضح أنه "خلال اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري (صبري بوقادوم) أرجع معالي الوزير سبب الرفض إلى حضور ما يسمى بوزير خارجية (الحكومة) المؤقتة، الأمر الذي يعد مخالفة صريحة لقرارات مجلس الأمن، ولقرار كافة المنظمات الدولية التي تحظر التعامل مع الأجسام الموازية في ليبيا‎".

ويترأس عبد الله الثني، ما يسمى بالحكومة المؤقتة، غير المعترف بها دوليا، في مدينة البيضاء، شرقي ليبيا، والمدعومة من اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وسبق للجزائر أن احتضنت خلال السنوات الماضية، اجتماعات لوزراء خارجية دول جوار ليببا، لبحث الأزمة، لكن هذا الإطار التشاوري توقف خلال الأشهر الماضية.

وعرضت الجزائر خلال مؤتمر برلين حول ليبيا، عقد بالعاصمة الألمانية، الأحد، استضافة جلسات حوار بين الفرقاء الليبيين لبحث اتفاق سياسي للأزمة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196650