تركيا وروسيا تبذلان جهودا حثيثة لوقف إطلاق النار في ليبيا

Lundi 13 Janvier 2020



Lundi 13 Janvier 2020
قراءة: 3 د, 58 ث

الأناضول - متابعة - موسكو/ علي جورا، غوركان أباي، ديميتري تشيرشو - بذلت تركيا وروسيا، الإثنين، جهودا حثيثة من أجل ضمان وقف إطلاق نار دائم في ليبيا.

وشهدت العاصمة الروسية موسكو، مباحثات دبلوماسية استمرت على مدار 8 ساعات برعاية الوفدين التركي والروسي من أجل ضمان وقف إطلاق نار في ليبيا.


وتألف الوفد التركي من وزيري الخارجية مولود تشاووش أوغلو والدفاع خلوصي أكار، إضافة إلى رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، فيما ضم الوفد الروسي وزيري الخارجية سيرغي لافروف والدفاع سيرغي شويغو، ومبعوث الرئيس فلاديمير بوتين إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بوغدانوف.

عقد الجانبان اجتماعًا حول ليبيا، وعقبه التقى الوفد التركي، فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، وتباحث معه حول الاتفاق على وقف إطلاق نار.

وبنفس الوقت، التقى الوفد الروسي مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر قائد ميليشيا غير مشروعة شرقي البلاد.

وكان من المخطط عقد اجتماع رباعي يضم وفدي تركيا وروسيا والسراج وحفتر، إلا أن الاعتراضات المتبادلة من الأطراف الليبية حال دون عقد الاجتماع.

وعليه، بذل الوفدان التركي والروسي جهودًا مكثفة من أجل اتفاق الأطراف الليبية على نص لوقف إطلاق النار.

وأعد الجانب التركي نص اتفاق مع رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، في وقت سعى فيه الوفد الروسي لإقناع حفتر ورئيس مجلس النواب في طبرق (شرق)، عقيلة صالح بالموافقة على نص الاتفاق، إلا أنهما لم يوقعا على النص وطلبا مهلة لصباح غد الثلاثاء.

وعقب انتهاء المباحثات، أدلى تشاووش أوغلو ولافروف بتصريحات صحفية، أعربا خلالها عن أملهما في توقيع حفتر على الاتفاق.

ولم يتم حتى اللحظة نشر مضمون الاتفاق، فيما غادر الوفد التركي العاصمة الروسية عائدا إلى بلاده.



تشاووش أوغلو: أعددنا مسودة لكيفية وقف إطلاق نار محتمل بليبيا

أنقرة، موسكو/ عمر توغرول جام - أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إعداد مسودة تتضمن كيفية وقف إطلاق نار محتمل في ليبيا.

جاء ذلك في تصريحات صحفية برفقة نظيره الروسي سيرغي لافروف، من العاصمة الروسية موسكو التي تحتضن مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا.

وأشار الوزير التركي إلى أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج وقع على نص الاتفاق فيما وفد حفتر طلب مهلة حتى صباح الثلاثاء من أجل التوقيع.

وأعرب تشاووش أوغلو عن شكره لروسيا لجهودها بخصوص توقيع وقف إطلاق النار بين السراج وحفتر، واستضافتها لمباحثات اليوم.

وأشار إلى أنهم تباحثوا على مدار اليوم مع الوفد الروسي من أجل توقيع وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية على ضوء الدعوة التي وجهها الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء الماضي.

وقال: "في النتيجة، أعددنا نص مسودة تتضمن كيفية وقف إطلاق نار محتمل، وأخذنا بالاعتبار بنهج قائم على التسوية اقتراحات التعديلات القادمة من وفد حفتر".

وأوضح تشاووش أوغلو أن السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري وقعا على النص بعد أخذ شكله النهائي وسلماه للجانب التركي.

وأردف: "وفد حفتر طلب منحه مهلة حتى صباح الغد وفق ما أخبرنا به أصدقاؤنا الروس، وفي حال توقيعهم عليه الثلاثاء سيكون السراج وحفتر أوفوا بتعهداتهم الشفهية بأنهم سيمتثلون لوقف إطلاق النار استجابة لدعوات الرئيسين التركي والروسي".

وشدد تشاووش أوغلو على أن تركيا ستواصل العمل مع روسيا من أجل استمرار وقف إطلاق النار وتسريع العملية السياسية، والوصول إلى نتيجة من مؤتمر برلين وجهود الأمم المتحدة.

وأعرب تشاووش أوغلو عن شكره لكل من السراج والمشري لتوقيع النص.

وتحتضن موسكو، الإثنين، مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا بين ممثلين عن الجانيين الروسي والتركي ووفد للحكومة الليبية وآخر للحكومة المدعومة من الجنرال خليفة حفتر.


لافروف: نأمل في أن يخرج وفد حفتر بنتائج إيجابية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن المباحثات غير المباشرة حول ليبيا في موسكو، أحرزت تقدماً، معرباً عن أمله في أن يخرج وفد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بنتائج إيجابية.

جاء ذلك في تصريحات صحفية من العاصمة الروسية موسكو التي تحتضن مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا.

وأضاف لافروف أن الأطراف الليبية عقدت مشاورات طويلة للتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، بدعم من الوفدين التركي والروسي.

وأشار أن رئيس حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا فائز السراج، ورئيس المجلس الأعلى الليبي خالد المشري، وقعا على نص مسودة تتضمن كيفية وقف إطلاق نار، في حين أن وفد حفتر، ورئيس مجلس النواب في طبرق، عقيلة صالح، طلبا مهلة حتى صباح الثلاثاء من أجل التوقيع على الاتفاق.
وأعرب عن أمله في أن يخرج وفد حفتر بنتائج إيجابية، مؤكدا أن الجانبين التركي والروسي سيواصلان دعمهما اللازم لتنفيذ الاتفاق.

وتحتضن موسكو، الاثنين، مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا بين ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي ووفد للحكومة الليبية وآخر للحكومة المدعومة من حفتر.


  
  
  

festival-91db24deb40142f118ab4f106d4a9786-2020-01-13 20:29:57






1 de 1 commentaires pour l'article 196120

Omarelfarouk  (Tunisia)  |Lundi 13 Janvier 2020 à 20h 52m |           
شكرا لتركيا أردوغان لوقف الاقتتال في البلد الشقيق ليبيا شكرا لتركيا لتدخلها لبسط السلام و الامن لليبيا و بالتالي لأمننا على طول الحدود مع ليبيا الخزي و العار للأعراب الذين يشعلون نار الحرب الخزي و العار على كل مشى في طريقهم طريق الفتنة بين أبناء الوطن الواحد. من يزرع الشوك سوف يقطف الشوك و من يشعل النار سوف يحترق بها. لا أفهم من أي طينة هؤلاء يزرعون الأحقاد في كل مكان يبثون الشؤم عبر اعلام العار اعلام الخزي اعلام السفاقة و الضحك على الذقون. أنتم
تستعدون النهضة و لكن في الحقيقة تستعدون ناخبيهم واصلوا هكذا أيها الحمقى لن تفلحوا اذا أبذا.






En continu


الأحد 19 جانفي 2020 | 24 جمادي الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:03 17:32 15:10 12:37 07:30 05:59

17°
20° % 48 :الرطــوبة
تونــس 11°
2.1 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
20°-1117°-1217°-1416°-1417°-12









Derniers Commentaires