واشنطن تدرس فرض رسوم على واردات فرنسية بـ2.4 مليار دولار



الأناضول - واشنطن - تدرس الإدارة الأمريكية فرض رسوم جمركية على واردات فرنسية بقيمة 2.4 مليار دولار، ردا على رسوم أقرتها باريس على عمالقة التكنولوجيا الأمريكية مثل "غوغل" و"أمازون" و"فيسبوك".

واعتبر مكتب الممثل التجاري الأمريكي، الإثنين، ضريبة الخدمات الرقمية الجديدة في فرنسا "تمييزا" ضد الشركات الأمريكية، حسبما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".


وقال المكتب إن "عشرات من المنتجات الفرنسية التي تصل قيمتها التجارية إلى نحو 2.4 مليار دولار قد تخضع لرسوم".

وأضاف: "ضريبة الخدمات الرقمية الفرنسية غير معقولة وتمييزية وتضيف أعباءً إلى التجارة الأمريكية".

من جانبه، قال الممثل التجاري الأمريكي، روبرت لايتيزر، إن قرار وضع الرسوم الجمركية "يرسل إشارة واضحة بأن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات ضد أنظمة الضرائب الرقمية التي تميز أو تفرض بطريقة أخرى أعباء غير ضرورية على الشركات الأمريكية".

وأشار المكتب إلى أنه سيقبل تعليقات الجمهور بشأن الرسوم، التي ربما تصل إلى مائة بالمائة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 193717