الى السيد روني الطرابلسي :عذرا... ليس هناك ''مسلمون عرب في إسرائيل'' بل هناك اشكناز و سفارديم و فلاشا اغتصبوا أرض فلسطين

Samedi 30 Novembre 2019



Samedi 30 Novembre 2019
طارق عمراني

أثار وزير السياحة التونسي السيد روني الطرابلسي الجدل عبر تصريحاته التي خص بها وكالة الأنباء الألمانية ،و خاصة عند حديثه عن حج اليهود للغريبة


فالاجابة كانت بناء على سؤال تمحور حول تصريحات رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد الذي أثار حفيظة الغرب بموقف حاسم من القضية الفلسطينية و اعتبار التعامل مع الكيان الصهيوني ،خيانة عظمى .
إجابة الطرابلسي كانت كالآتي:

"لا يدخل الحجيج اليهود القادمين من اسرائيل بجوازات سفر اسرائيلية وانما يتم منحهم تراخيص دخول عند الجمارك او يدخلون بجواز السفر الثاني. وهذا الأمر شائع منذ حكم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة”.
ان أكثر من 90 بالمئة من الحجيج اليهود القادمين من اسرائيل هم من أصول تونسية ممن غادروا البلاد ابان الحروب العربية الاسرائيلية"
“هؤلاء ولدوا بتونس ولهم الحق في العودة إلى بلدهم بأن تمنحهم الدولة جوازات سفر تونسية. المسلمون العرب في اسرائيل يحجون الى السعودية”.

“السياسة لا دخل لها في الديانة. يتعلق الأمر بحج وبممارسة شعائر دينية ويجب أن نفتح الأبواب لكل اليهود. الرئيس قال إنه ليس لديه أي مشكل مع اليهود. لا اعتقد ان هذا المشكل سيطرح في الأعياد الدينية في معبد الغريبة”.

" أن منع الحجيج اليهود الاسرائيليين من زيارة الغريبة قد يؤدي إلى فشل موسم الحج، مضيفا “قد يتسبب هذا في أزمة لأنه سيؤدي الى حملة تضامن لدى يهود أوروبا وهؤلاء يجلبون الكثير من العملة الاجنبية لتونس”.



إجابة الوزير التونسي كانت ملغمة لأبعد الحدود ،فمن جهة تضمنت اعترافا صريحا بدولة إسرائيل بحيث أصبح المسلمون العرب فيها أقلية تتمتع بحق الحج إلى السعودية و في هذا تثمين لدولة المؤسسات اليهودية التي تضمن الحقوق و حريات المعتقد ،و من جهة أخرى تضمنت وعدا ووعيد و تهديدا لتونس و سياحتها من مغبة الانسياق وراء وعود رئيس الجمهورية المنتخب المعادية للسامية ، فنجاح موسم الحج إلى الغريبة بحسب السيد روني مرتبط بالسماح لليهود الإسرائيليين بالدخول إلى تونس و المنع سيؤدي إلى فشل الموسم حيث أن هذا القرار من شأنه أن يدفع يهود أوروبا إلى التضامن مع اخوتهم في تل أبيب و بالتالي مقاطعة الغريبة الأمر الذي سيكبد تونس خسائر كبرى ...

تصريحات الوزير مرت بالسرعة القصوى من الاعتراف بدولة إسرائيل و ترهيب الدولة التونسية إلى اقتراح حل بقاعدة "السياسة لا دخل لها في الديانة " و ذلك بدعوة الدولة التونسية إلى منح اليهود التوانسة في إسرائيل جوازات سفر تمكنهم من العودة إلى البلاد و ممارسة شعيرة الحج أسوة بما تقوم به الدولة اليهودية مع الأقلية العربية المسلمة في تل أبيب و أعمالها بالسماح لهم بالحج إلى السعودية "

نصيحتنا للسيد روني الوزير المحترم في الحكومة التونسية ،ان لا يتخمر في التصريحات الصحفية و أن ينتقي كلماته حتى لا يستفز أغلبية شعوب عربية مسلمة لا حول لها و لا قوة أمام صور حفلات الشواء البشرية التي تأتيها متلفزة من غزة المحتلة و باقي فلسطين المغتصبة .

اليهود التوانسة مبجلون في بلادهم و الدليل أن منهم التاجر و رجل الأعمال و الوزير و الدستور ضمن لهم حريات المعتقد و الضمير و حج الغريبة و راحة الشابات المقدس ...

عذرا سيد روني ليس هناك "مسلمون عرب في إسرائيل " بل هناك اشكناز و فلاشا و سفارديم اغتصبوا أرض فلسطين العربية ،اما التونسي اليهودي الذي اختار الرحيل الى أرض الميعاد و دفع الضرائب للدولة الصهيونية و ساهم بثمن رصاصة واحدة استقرت في جمجمة ثائر حر ، يتمت صبيا في المهد صغيرا فلا اهلا و لا سهلا و لا مرحبا به...


  
  
     
  

festival-6f4b4c89da35cd49f8590cd984bb4630-2019-11-30 16:53:52






17 de 17 commentaires pour l'article 193575

BenMoussa  ()  |Dimanche 01 Decembre 2019 à 14h 21m |           
كريم يوسف
للعلك تجهل او تتجاهل ان المائة وعشرة الاف يهودي الذين كانو في تونس سنة 1950 غادروا تونس الى فلسطين خلال الخمسينات ولم يطردوا بل التحقوا بالكيان الصهيوني عن طواعية وربما بتشجيعات واغراءات ولم يبق منهم اوائل الستينات الا بضعة الاف
اما من غادروا سنتي 67 و68 فعددهم لم يتجاوز المئات واغلبهم استقر في فرنسا ولم يلتحق بالكيان الصهيوني وكثير منهم حافظ على جنسيته التونسية ولهم علاقات تجارية قوية مع تونس ويزورونها هم وابناؤهم مثل بقية التونسيين ا

BenMoussa  ()  |Dimanche 01 Decembre 2019 à 13h 57m |           
Fessi425
قولك عليك بفلان ليس فيه من التوسل شيء بل فيه امر بتعالي وعادة ما تستعمل مع صبي او من هو دونك تحثه على مصارعة او مغالبة من هو اقل منك
ولهذه العبارة مرادفات عدة في لهجتنا العامية مثل اهبطله او قومله او دونك صاحبك ولا تستعمل مع الوالدين او الاستاذ او المعلم او من نحترمه
وعندما تربط هذه العبارة مع انهم لا يعجزونك يضاف اليها مناكفة فكانك تقول لشخص قم له ما لك خائف منه انه لن يغلبك
فاين التوسل والدعاء في هذا وهل وردت هذه العبارة في القرآن او في حديث يمكن ان نحتج به

Fessi425  ()  |Samedi 30 Novembre 2019 à 20h 14m |           
@ben moussa
اللهم إن الصهاينه و اليهود قد بغوا وطغوا وأسرفوا في الطغيان , اللهم عليك بهم فهم لايعجزونك نذرئ بك اللهم في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم

فإن مثل هذه العبارة لا نعلم ما يمنع منها، فإن الله تعالى أخبر عن نفسه أن لا يعجزه شيء، ووصف أعداءه بأنهم لا يعجزونه، كما قال تعالى: أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا {فاطر:44}.
وقال تعالى: فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَالَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْ هَؤُلَاءِ سَيُصِيبُهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَمَا هُمْ بِمُعْجِزِينَ {الزمر:51}.
وقال تعالى: وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ {الشورى:31}.
وفي هذا الدعاء توسل إلى الله تعالى بصفته، فكأن الداعي يقول: اللهم عليك بهم فإنك أنت القوي القادر"" وقد كثر ذكر هذه العبارة في كلام أهل العلم, كالعلامة الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله -.
والله أعلم.

Karimyousef  (France)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 18h 48m |           
@Benmoussa
Certes Bourguiba n'a jamais pris la décision d'expulser les juifs.
Après la guerre de 1967,il y a eu des émeutes anti juives ,la grande synagogue de Tunis a été brûlée,ainsi que les magasins juifs, des maisons aussi ont subi le même sort.
Bref un climat d'insécurité et d'hostilité ont poussé les juifs à quitter la Tunisie en 67 et 68 ,une partie vers la France et l'autre vers Israël.pas uniquement.
Rappelons que la Tunisie comptait 110000 juifs en 1950,un nombre qui est réduit aujourd'hui à 3000.

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 18h 22m |           
@ Karimyousef
لا يجوز وضع الجاني والجاني عليه في نفس المستوى كما تفعله أنت.
غريب كيف تريد التسامح مع من أخذ بيتك وهو يهينك كل يوم وانت تنام على الطريق ؟

BenMoussa  ()  |Samedi 30 Novembre 2019 à 18h 18m |           
Fessi425
لا تردد عن غير وعي ما لا يجوز في حق الله سبحانه وتعالى
فقولك عليك بهم فانهم لا يعجزونك هو اسوء مائة مرة من قول بني اسرائيل لسيدنا موسى اذهب وقاتل انت وربك اننا ههنا قاعدون فهم امروا رسولهم ولم يتجرؤوا على امر ربهم كما فعلت انت باسلوب لا يليق لمخاطبة حتى زميل ولن تجرء على استعماله مع والديك او استاذك او رئيسك او مجرد شرطي في الشارع فاتق الله

BenMoussa  ()  |Samedi 30 Novembre 2019 à 18h 02m |           
كريم يوسف
اتق الله ولا تقدم معلومات خاطئة لتبرير حكمك على كل العالم العربي بجهل تاريخ اليهود
اليهود لم يطردوا من تونس ولكنهم غادروا بمحض ارادتهم لاحتلال فلسطين وتكوين الكيان الصهيوني
وبورقيبة اتخذ منهم وزيرا فكيف يطردون ولماذا لم يطرد جلبار نقاش وآل الطرابلسي والالاف غيرهم ممن خيروا البقاء لاسباب مختلفة
وان قبلنا بعودة الصهاينة من اصل تونسي علينا بقبول عودة الدواعش من اصل تونسي ومعاملتهم بالمثل

Karimyousef  (France)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 17h 11m |           
@nouri
Je ne défends pas la politique de l'état d'Israël .je dis simplement qu'il y a une grande incompréhension entre les juifs et les arabes,chacun cherche à diaboliser l'autre .or il est temps de multiplier les rencontres et les échanges pour faciliter le dialogue ,comme moyen de solution.
Par ailleurs, les pratiques religieuses des juifs et des musulmans se ressemblent beaucoup.

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 16h 59m |           
@ Karimyousekf
اخوتك اليهود هم الذين اعتادوا واغتصبوا ارض اخوتنا الفيلسطينيون فعليهم هم البدء بالخطوة الأولى كحسن نيتهم بإرجاع الاراضي إلى أهلها ثم إنتهت القصة وتونس حينها ستستقبل كل اليهود من أصول تونسية للعودة الى بدلهم.
المسألة سهلة.

Karimyousef  (France)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 16h 49m |           
ورد خطأ في تعليقي السابق.." وهو جعلت" لا بد من حذفها

Karimyousef  (France)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 16h 44m |           
@نوري
أنا لم اقل ان اليهود لم يعانو من الميز العرقي و الديني في اوروبا.اشرت الى نقطة هامة وهو جعلت أو تجاهل العالم العربي لمآسي اليهود.بعد طرد الالاف من اليهود من تونس من أخذ ممتلكاتهم.هل هذا من العدل.المسالة باختصار هو البحث عن المد الجسور مع اخوتنا اليهود وليس مزيد من الكراهية و الحروب.

Nouri  (Switzerland)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 14h 25m |           
@ Karimyousef
وهل تعلم انت، ان اليهود كانوا قبل المسيحيون في أوروبى التي وأحرقوا وأطردوا منها في عديد المرات ؟
المسألة ليست معقدة كما تريدون ترويجها فهيا مسألة حق وباطل، ارجعوا الارض الى اهلها فسيتحقق السلم الذي تريدونه.
ومن الواجب لكل انسان ان يقف بجانب أخيه لو أفتكت بيته او ارضه بدون حق


Kamelwww  (France)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 13h 48m |           

روني الطرابلسي مستواه الثقافي متواضع جدا، وهو ينفع رئيس وكالة أسفار وليس وزير سياحة... لكن بما أنه في الفترة السابقة حكمنا الباجي المنتهي الصلاحية والشاهد الفاشل، فلا تستغرب وجود الطرابلسي على رأس وزارة السياحة.

يجب أن يفهم العالم أنه طالما فلسطين محتلة وأهلنا فيها يعانون الأمرين وتهدم منازلهم كل يوم وتقتلع زياتينهم كل يوم وتهان نساؤهم كل يوم... فلا يستقيم بنا إستقبال من ينكلون بهم، أي يهود إسرائيل... وكما قال الرئيس سعيد، نحن نحترم اليهود وليست لنا مشاكل معهم، بل مشكلتنا مع من إحتلوا فلسطين...

وأنا أقول أنه قد حان الأوان لتسريح هذا الوزير المهلهل، والبداية في البحث عن وزير جديد للسياحة، له دم عربي في وجهه، وحب لفلسطين في قلبه، وخاصة له مستوى ثقافيا مرموقا.


Karimyousef  (France)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 13h 30m |           
في العالم العربي هناك جهل كبير بتاريخ اليهود.باختصار من اطرد اليهود من تونس و مصر و العراق و اليمن و سوريا...اليهود في شمال افريقيا اقدم من المسلمين.الحل هو التعايش السلمي بين الجميع و ان نخلق ثقافة القبول بالاخر.

Fessi425  ()  |Samedi 30 Novembre 2019 à 13h 10m |           

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلَن تَرْضَىٰ عَنكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَىٰ حَتَّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ۗ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ۙ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (120)

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا

اللهم إن الصهاينه و اليهود قد بغوا وطغوا وأسرفوا في الطغيان , اللهم عليك بهم فهم لايعجزونك نذرئ بك اللهم في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم

اللهم منزل الكتاب مجري السحاب هازم الأحزاب اللهم إهزمهم اليهود وزلزلهم وأرنا فيهم عجائب قدرتك اللهم مزقهم شر ممزق اللهم أحصهم عددا وأقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا

اللهم انا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم
اللهم أرينا فيهم و من إتبعهم و من ساندهم و أيدهم عجائبك وأجعل كيدهم في نحرهم

إن اليهود حسب معتقدهم ,كل البشرية خلقة لخدمتهم و ليس للإنسانية قيمة عندهم مثله (الإنسان) كمثل الحيوانات المخبرية خلقه الله لخدمة اليهود فقط ,الغُويِيِم( الأغيار ), أنت أيها المسلم أو أيها المسيحي أو أي كان دينك فلا قيمة لك ,هذا حسب ما يقولونه اليهود أينما كانوا فأعقلوا أيها الناس لا يغرنكم كلامهم إن تفكيرهم واحد .
اللهم أنصر إخواننا في فلسطين اللهم إجمع شملهم وآنصرهم على الصهاينة الظالمين اللهم ثبت قلوبهم على الإيمان اللهم كن لهم عونا في كل زمان ومكان اللهم فك أسرهم وأزل همهم وغمهم اللهم أرزق شهدائهم الجنة اللهم أطعم جائعهم وآمن خائفهم


إقرأ أيضا : اليهود في تاريخ الحضارات الأولى , لغوستاف لوبون.
http://www.hindawi.org/books/63718039/ (less)
https://youtu.be/XL2gbeQPHqs
أضرب أضرب تل أبيب ( تل ربيع )
https://youtu.be/bnhSRZJLBVs
https://youtu.be/xHOp3HKwPzo

https://youtu.be/d2jkacWpSlo

BenMoussa  ()  |Samedi 30 Novembre 2019 à 13h 09m |           
عن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( مَن رأى منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) أخرجه مسلم
فالف الف شكر للكاتب ويجب عدم التعويل على قيس سعيد وحده بل مساندته ولو بالقول
اما الحج للغريبة فهي بدعة صهيونية لا علاقة لها باليهود ولم تعرف لا في الديانة ولا في التاريخ اليهودي ولا يجوز تشبيهه بالحج الى بيت الله الحرام
وعدد الواردين على الغريبة بضعة الاف لا وزن لهم في السياحة ولا تستفيد منهم ويكلفون الدولة اموالا طائلة من حراسة مشددة ونفير امني

Sarramba  (Tunisia)  |Samedi 30 Novembre 2019 à 11h 29m |           
التصريحات الاخيرة لهاذا اليهودي لموقع ألماني يلزم أن يكون درسا و موعضة لمن يعملوا لتخريبي بلدنا و وطنيتنا بمبدء التفتحة والتسامح نعم اليهود يخدمون أولا أنفسهم ثم مباشرة العائلة كما يقولون والعائلة عندهم هي اليهود و اليهودية وهذا فرض عليهم و إذا وُجدوا في منصب يستطيعون فيه خدمة ملّتهم و لم يفعلوا يخرجوا منها و يُحشرون في زُمرة المغضوب عليهم
أعي ما أقول خالطهم طوالى حياتي و مدينتي كانت نسبة اليهود فيها يقارب 50 بالوئة وكان لي أصدقاء منهم
نذكّر هنا أن بورقيبة منعهم من الخدمة العسكرية رغم علمانيته و ميوله المتقع للغرب و فساده






En continu


الاثنين 09 ديسمبر 2019 | 12 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:37 17:05 14:45 12:18 07:20 05:47

14°
14° % 76 :الرطــوبة
تونــس 13°
3.1 كم/س
:الــرياح

الاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
14°-1314°-1216°-1216°-1215°-11









Derniers Commentaires