المنتخب التونسي يعرب عن جاهزيته لرفع الرهان

Vendredi 10 Novembre 2017



Vendredi 10 Novembre 2017
بــاب نــات - انهى المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم تحضيراته لمباراة الجولة السادسة من منافسات المجموعة الاولى لتصفيات كاس العالم روسيا 2018 التي ستجمعه بنظيره الليبي السبت بالملعب الاولمبي برادس انطلاقا من الساعة السادسة والنصف مساء حيث اجرى حصة تدريبية مغلقة بملعب المباراة دارت في ظل حضور اعلامي هام.

كما واكبت الحصة التدريبية وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني التي اوضحت في تصريح اعلامي ان " الوقوف الى جانب المنتخب التونسي قبل ساعات قليلة من اللقاء الحاسم ضد المنتخب الليبي والتاهل الى مونديال روسيا 2018 يحمل رسالة دعم ومساندة من جميع افراد الشعب التونسي حتى نتمكن من تحقيق حلم الترشح الى اكبر حدث كروي عالمي " مضيفة انها "رسالة من 12 مليون تونسي لشحذ همم اللاعبين وتعزيز الثقة لديهم لتحقيق الهدف المنشود ونامل ان يترجم الحضور الجماهيري الغفير المرتقب غدا باللونين الابيض والاحمر هذه الوقفة ولا نتمنى في نهاية المطاف الا تحقيق الانتصار".


ومن جهته افاد متوسط الميدان محمد امين بن عمر ان " كل العناصر الوطنية جاهزة بنسبة مائة بالمائة لتقديم اداء متميز يرتقي الى انتظارات الجماهير الرياضية لاسيما وان درجة الوعي شديدة لدى اللاعبين لاكمال الخطوة المتبقية التي باتت تفصلنا عن كاس العالم ونحن مطالبون باكمال المشوار الى نهايته مع ادراكنا لجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مباراة لن تكون سهلة بالمرة ونحن نعول على خبرتنا لكسب اللقاء والامضاء نهائيا على ورقة الترشح للمونديال".

وشدد اللاعب غيلان الشعلالي على ان "هناك شعورا كبيرا بجسامة المسؤولية وحتمية تشريف الراية الوطنية بالتاهل الى كاس العالم عبر تقديم مباراة ترتقي الى مستوى التطلعات خاصة وان الحوار لن يكون يسيرا بالمرة اذ ان مباريات كرة القدم لا تحسم الا فوق الميدان وهناك تركيز كبير من جانب اللاعبين على كل تفاصيل المنافس وطبيعة اللقاء امام منتخب يريد تقديم افضل ما لديه من امكانيات وسيدافع عن حظوظه ببسالة وهو ما يجب التعامل معه بكل جدية و ذكاء".

واشار المدافع ياسين مرياح الى ان " لقاء الغد يحمل اهمية استثنائية باعتبار ميزة الرهان وهو التاهل الى كاس العالم وبالتالي لابد من التعامل معه بعزيمة كبيرة وحسن التعاطي مع نقاط قوة وضعف المنتخب الليبي والاهم ان نكون نحن في اعلى درجات جاهزيتنا لتحقيق الفوز اذ لايفصلنا عن المونديال الا خطوة واحدة يجب اكمالها بنجاح".

وابرز وهبي الخزري ان "مباراة الغد لا تحتمل التساهل بل لابد من تحقيق الفوز وتقديم الدليل على احقية المنتخب التونسي في التواجد بكاس العالم ونحن مطالبون بحسن التعامل مع المنافس واللقاء وتجنب الضغوطات السلبية والتعاطي معه يعد بمثابة الفرصة الثمينة من اجل الذهاب الى روسيا ".
ر/حسني/ص.
إص


  
  
  
  
festival-c7217a007f443dd8d0fcb4cb31c22167-2017-11-10 20:43:24






0 de 0 commentaires pour l'article 150626





En continu









Radio Babnet Live: 100% Tarab