الامارات تحذر من الاطاحة بالجريبي ، تغازل الشاهد وتسعى لإحياء خطة كمال الجندوبي بالتحريض على 150 جمعية خيرية !

Samedi 02 Septembre 2017



Samedi 02 Septembre 2017
نصرالدين السويلمي

سيقف المراقب للتحركات الاماراتية في تونس على حقيقة لا لبس فيها ، تؤكد ان الامارات ومع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية بدأت تتوغل بخبث وبشكل كثيف ومدروس في الساحة التونسية ، فلا يكاد يمر اليوم دون ان تفتح جبهة او تغذي أخرى ، أين يعمل عملائها في الكثير من القطاعات المفصلية ، وخاصة المال والاعلام ، وتبدو أبو ظبي في توجهاتها المستجدة عازمة على فعل ما بوسعها للإطاحة بحركة النهضة من السلطة تمهيدا لشطبها من الساحة السياسية ومن ثم النزول بثقلها لتفكيكها بأشكال دامية تضمن عدم تعافيها وبالتالي عدم عودتها الى الساحة من جديد.


خلال اسبوع واحد تناولت العديد من وسائل الاعلام الاماراتية الشأن التونسي بأشكال مبيّتة لها ما بعدها ، وضمن الانزال الاعلامي المتصاعد على بلادنا ، اختارت جريدة الاتحاد ان تقتحم الشأن التونسي من محور التحوير الوزاري المرتقب ، مؤكدة عن طريق احد بيادقها المجندة للغرض ، ان قطر تسعى للإطاحة بوزير العدل الحالي غازي الجريبي !!! واستشهدت الصحيفة على ذلك بمصادر وصفتها بالموثوقة ، وجاء في الخبر الذي حرره المدعو -س.ج- تونسي الجنسية "علمت الاتحاد من مصادر موثوقة ان الدوحة تضغط هذه الأيام بكل قوة من أجل أن يشمل التعديل الوزاري الذي ينتظر ان يتم الإعلان عنه بعد عيد الأضحى إبعاد غازي الجريبي من وزارة العدل. وأكدت مصادرنا ان معطيات مرفقة بالأدلة والحجج هي الآن بحوزة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي أوعز الى وزير العدل غازي الجريبي بفتح تحقيق جدي ودقيق حول شبكات التسفير وحول الجمعيات المتورطة، في هذا الملف الخطير على الأمن القومي التونسي" ، كما حاولت الصحيفة استمالة الشاهد او الضغط عليه من خلال الرسائل الموجهة ، يؤكد ذلك ما ورد في الخبر " وكان بعض السياسيين المعروفين بولائهم وقربهم من حركة النهضة الإسلامية قد طالبوا رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتقييم وزير العدل غازي الجريبي في إشارة ضمنية الى نيتهم في إبعاده، لكن يبدو ان هذه المساعي تصطدم بـ«فيتو» من الشاهد الذي يرفض -حسب مصادرنا-التفريط في الجريبي الذي يلقى ايضا دعما كبيرا من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي".

هذه الافتراءات ليست إلاّ حلقة في سلسلة المحاولات التي دأبت عليها الامارات منذ الازمة الخليجية وتهدف الى اقحام تونس في عملية الحصار من خلال طرق التفافية بعد ان فشلت في اقناع المؤسسات الرسمية بالتخندق معها مقابل بعض الوعود كان اهمها تحريك مشروع سماء دبي وكذا مشروع أبو خاطر وايجاد حلول مرضية من شانها تذليل الصعوبات امام الانطلاقة الجادة للمشروعين .

لم تكتفي البيادق "المتونسة" التي تستعملها الامارات في تحطيم ديمقراطية بلادها الناشئة ، لم تكتفي هذه الاذرع الخبيثة بزرع الشكوك وتمزيق الثوابت الدبلوماسية في تونس وتعميق الفجوة بين مكونات المشهد السياسي ، بل تعدته الى التحريض على الجمعيات الخيرية ، في محاولة لإحياء خطة كمال الجندوبي لتجفيف منابع الاغاثة ، والتي احدث فيها هذا الاخير مجزرة حقيقية تبينت آثارها بعد ان تعرضت بلادنا لسلسة من الكوارث الطبيعية اين تراجعت الاغاثة ولاح ضعفها في الميدان بعد التهشيم الممنهج الذي تعرضت له من مجنزرات الجندوبي ، هذه المرة تحركت ابو ظبي عبر احد "صبايحيتها" ليعلن ان 150 جمعية في تونس تتلقى اموال من قطر لأغراض ارهابية " وأفادت مصادر اعلامية متطابقة أن عدد الجمعيات المشبوهة يتجاوز 150 جمعية تتلقى تمويلات هائلة من قطر بملايين الدولارات، خدمة لأجندات إرهابية، مشيرة الى ان بعضها ينشط في جهات بالجنوب التونسي وتحوم حولها شبهات في تسفير المقاتلين إلى سوريا، ودعم التهريب" .

اذا وامام توفر اليد العاملة الخبيثة التي ترتضي المتاجرة بثورة استثنائية وتلين بين يدي أُسر قبَليّة نفطية لاستعمالها في الاجهاز على التجربة الديمقراطية العربية الرائدة ، اصبح لزاما اعلان حالة الاستنفار وحث المضادات الشعبية الخاملة على التحرك والاسهام في حماية المشروع الديمقراطي ، ما دمنا في حضرة جعلان بشرية تعاف العزة وتتحسس من الكرامة ، والا كيف لحامل جنسية دولة تصنف الاولى عربيا على مستوى الحرية والديمقراطية ، يرتضي العمل لحساب دويلة تعاقب مجتمعاتها على الافكار الديمقراطية وتأخذ شعوبها بشبهة الحرية !


  
  
  
  
festival-bd0043588daf4fc8f64b03b8be3a39c2-2017-09-02 19:40:28





7 de 7 commentaires pour l'article 147180

Elmejri  (Switzerland)  |Samedi 02 Septembre 2017 à 16h 24m | Par           
كيانات لا يرجى منها خير وخاصة الخلفان أبناء الجواري والغلمان ...غاسلي الاموال القذرة وممولي المرتزقة المجرمين....👎🏿🌍👎🏿🌍👎🏿

Essoltan  (France)  |Samedi 02 Septembre 2017 à 13h 26m |           
والله أنا سعيد لأن حاكم أبو ظبي " محمد فرخ زايد " سيموت بالحقد لأن الله إبتلاه بفيروس " الوباء المقدس " الذي يصيب كل من يتدخل في شؤون التوانسه ...

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Samedi 02 Septembre 2017 à 13h 20m | Par           
على وكالة الأمن القومي الكشف عن العناصر «الامارتية المتونسة» و التي تعمل على خراب البلاد،مهما كانت مكانتهم،وتقديمهم إلى القضاء العسكري للمحافظة على النهج الديمقراطي والسلم الاجتماعي

Kamelwww  (France)  |Samedi 02 Septembre 2017 à 13h 05m |           

كل هذه المؤامرات من طرف بني جهلان في الإمارات لن تنجح، لأن حزب النهضة في تونس له شعبية كبيرة - مع العلم أني لست نهضاويا -.

وكل هذه المؤامرات سترتد على هذه الدويلة، وسيأتي الدور عليها وستفكك كما حصل للعراق واليمن وسوريا وليبيا. فقط، هي مسألة وقت لا غير.

ومادامت إمارات رعاة الإبل قوية لهذه الدرجة، لماذا لا تحارب إيران لتسترد جزر طنب وجزيرة أبو موسى التي تحتلها إيران !


Mandhouj  (France)  |Samedi 02 Septembre 2017 à 11h 56m |           
ما حصل لصدام سيحصل للإمارات (نظام الإمارات).. بطريقة جد ذكية دون كثرة خسارة .. و الأيام بيننا .. ثم النظام في الإمارات سوف لا يجد من يبكيه .. هذا الكلام قد يظهر غريب في الوقت الحاضر ، لكن النار تتقد تحت أقدام هذا النظام العنصري ، و الشهر القادمة سنرى فيهم العجب الأجاب .. اللهم لا شماتة .

أما كلابهم داخل تونس ! لا داعي أن أزيد .

Mandhouj  (France)  |Samedi 02 Septembre 2017 à 11h 45m |           
على موقع الشارع المغاربي مقال بعنوان "«الحرب» على الفساد: حضارة «القلبة» وشعب «الغلبة»". لم يريد أن يقرأ .

Tounsimuslim2014  ()  |Samedi 02 Septembre 2017 à 10h 45m | Par           
تونس ليست مصر، و بإذن الله تعالى سنتقدم خلال الفترة المقبلة رغم كيد الكائدين





En continu









Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires