سليانة: متساكنو منطقة الأقصاب من معتمدية قعفور ينفذون وقفة احتجاجية للتعبير عن رفضهم لقرار هيكلة الأراضي الدولية




نفذ عدد من متساكنى منطقة الأقصاب من معتمدية قعفور التابعة لولاية سليانة، صباح اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر الولاية للتعبير عن رفضهم لقرار الاتحاد الجهوي للشغل المتعلق بهيكلة الأراضي الدولية


وذكرت المتحدثة باسم تنسيقية فلاحي منطقتي الأقصاب والأخوات بدون أرض أمل العبيدي في تصريح ل"وات" أن المحتجين يرفضون مزيد إستنزاف الأراضي الدولية بالجهة والتصرف فيها وفق مصالح ضيقة لا تخدم مصلحة الجميع بما في ذلك الفلاح دون أرض وأصحاب الشهائد العليا، وفق قولها.

واضافت إنه من المنتظر أن تنعقد الهيئة القطاعية للإتحاد الجهوي للشغل بولاية سليانة، اليوم الجمعة، لتدارس المطالب القطاعية والوطنية والجهوية والوضع المتردي للغابات، إلى جانب هيكلة الأراضي الدولية بالجهة ووضعية تعاضدية غربانة، وفق بلاغ صادر عن الإتحاد بتاريخ أول أمس الإربعاء


من جهته، أوضح الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل أحمد الشافعي في تصريح ل"وات" أن "الأولوية المطلقة للمركبات الفلاحية باعتبارها تمثل القطاع العام وتهم جميع التونسيين وليس أجوار الأراضي الدولية فقط"، رافضا تشتيت الأراضي وتشتيت الملكية، قائلا ان الاتحاد الجهوي للشغل "حر في مواقفه ولا يخضع لاملاءات أي شخص" وفق تعبيره. يذكر أن متساكني وفلاحي منطقة الأقصاب التابعة لمعتمدية قعفور من ولاية سليانة نفذوا خلال شهر فيفري المنقضي وقفات احتجاجية ودخلوا في اعتصام مفتوح بضيعة المصير على خلفية طردهم من قبل مستثمر تسوغ الضيعة الدولية المصير

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 250909