بنزرت: وفاة طفل غرقا في شاطئ سيدي غريب بسجنان ونجاة رفيقَيْه




توفي، عشية اليوم الجمعة، طفل لم يتجاوز عمره الـ14 سنة، غرقا في شاطئ سيدي غريب بمعتمدية سجنان من ولاية بنزرت، فيما نجا رفيقيه من الغرق، وفق ما ذكره مصدر محلي مسؤول بالجهة.


وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لـ(وات)، ان التحريات الأولية تفيد بأن 3 أطفال أصيلي منطقة سقمان، صعدوا للهو على متن قارب صيد على ملك الغير وجدوه بالمكان، وحين توغل بهم القارب بعض المسافة قفزوا جميعا خوفا في الماء في محاولة للعودة نحو اليابسة، ما أدى إلى غرق أحدهم فيما نجا اثنين آخرين من الموت بأعجوبة.
ولاحظ ذات المصدر، انه تم فتح تحقيق أمني في ملابسات الحادثة، كما تم توجيه جثمان الهالك للمستشفى المحلي بسجنان قبل توجيهه الى قسم التشريح بمستشفى بنزرت.

Commentaires


5 de 5 commentaires pour l'article 246233

Zeitounien  (Tunisia)  |Samedi 14 Mai 2022 à 14h 51m |           
إلى رياض،

إنك لمخطئ. عملا بالآية 82 من سورة النساء لا يخول لك مستواك أن تستنبط الأحكام الشرعية بمجرد قراءتك لآية أو حديث.

وإن مصدر ما تزعمه هو أحكام خاطئة هو من الحركة السياسية المسماة بالوهابية ثم بالسلفية اعتمادا على الفتاوى المبالغة في التكفير التي أصدرها العالم الجليل ابن تيمية وهو في حالة مرض نفساني معذور به. ويستعمل الوهابيون هذه الفتاوى الشاذة والمرفوضة من السواد الأعظم من العلماء لتكفير المسلمين خاصة.

والمنهيّ عنه الاستغفار للمشركين كما في عديد الأدلة الشرعية منها خاصة آيتان في سورة النساء تخبران بأن الله تعالى لا يغفر الشرك.

ولا تكن جاهلا أن بعض المسيحيين موحدون.

ونحن لا نأخذ العلم ممن كان منحازا للسياسة على حساب العلوم الشرعية مثل العالم محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى ولا ممن تبعه كابن باز وابن العثيمين والألباني مثلا. ألم تر مثلا كيف تغير حكم قيادة المرأة للسيارات حسب أهواء السياسة ؟

RIADH  (France)  |Samedi 14 Mai 2022 à 12h 59m |           
الى الزيتوني و الله ماقلته ما قال به احد من الاولين او الاخرين من المالكية او غيرهم، كلهم اجمعو على عدم الدعاء و الترحم لغير المسلم للنهي الذي ورد في سورة التوبة عن الاستغفار لغير المسلمين، و اصلا هم لايرجونه لان الرحمة من الله وهم يقولون ان الله ثالث ثلاثة…. أما قولك بالشهادة في سبيل غير الله أو في غيرنا نص النبي صلى عليه وسلم من الغريق و الحريق و المبطون فهذا ايضا ماقال به أحد…

Zeitounien  (Tunisia)  |Samedi 14 Mai 2022 à 06h 56m |           
تكون الشهادة في سبيل الله تعالى وفي سبيل المال وفي سبيل الصحافة وفي سبيل الشيوعية وفي سبيل القومية وفي سبيل الوطنية وغير ذلك. وتكون صغرى وكبرى. والمعتبرة شرعا ما كانت في سبيل الله عز وجل ولكننا لا نعلمها يقينا لعجزنا عن الاطلاع على النوايا الباطنة.

ونحن معاشر المالكية والأحناف من أهل السنة والجماعة نترحم عليها ولا نرى مانعا في ذلك إذ أن أغلب المسيحيين العرب أرثودوكس (موحدون).

Zeitounien  (Tunisia)  |Samedi 14 Mai 2022 à 06h 45m |           
إلى رياض،

الهالك مصطلح فقهي إسلامي ويكثر استعماله في علم المواريث.

ولقد تحدث القرآن في سورة غافر عن هلاك يوسف عليه الصلاة والسلام.

RIADH  (France)  |Vendredi 13 Mai 2022 à 22h 19m |           
غريب جدا وصف الطفل ب"الهالك" رغم انه ولد في الاسلام و مات شهيدا كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم، و تجدهم يصفون نصرانية بوصف الشهيدة )مع كل تعاطفي معها(