صفاقس: صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية يعود للانعقاد من 16 إلى 26 ديسمبر الجاري ومسابقة جديدة في تصميم المنتوج



يعود صالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية للانعقاد من جديد من 16 إلى 26 ديسمبر الجاري في دورة ترفع شعار التجديد في العرض وتشجيع المنتوج الوطني، فضلا عن نسج شراكة للتحفيز الحرفيين على التجديد والإبداع مع الغرفة الجهوية لمهندسي الفضاء الداخلي المنضوية تحت لواء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

.
.

وأكدت جمعية معرض صفاقس الدولي منظمة التظاهرة في بلاغ صحفي أصدرته اليوم الجمعة أن الدورة الثلاثين ستكون "واجهة حقيقية لأبرز العلامات الوطنية وترويج للنموذج التونسي في التصميم والإبداع لأبرز العلامات في قطاع الأثاث والتأثيث والديكور للمنازل والإدارات والفنادق والحدائق والأقمشة والستائر والزرابي والمفروشات وغيرها من مجالات الإبداع الوطني".

وأشارت في هذا الصدد إلى أن لجنة التنظيم استجابت لمطالب العارضين محققة حجوزات بالمبنى 1 و 3 و 4 للمعرض على مساحة جملية تقارب الـ9 آلاف متر مربع ستعرض في أروقتها أحدث أصناف ومنتوجات الموبيليا وتصاميم الديكور الداخلي لمصنّعين وحرفيين من مختلف الولايات.
.
..


وستشهد الدورة الجديدة لهذا الصالون المتخصص تنظيم مسابقة في "تصميم المنتوج" تحمل عنوان "رأس السرير" "Tète de Lit"، وستكون مفتوحة للمحترفين والمتخرّجين الجدد من المعاهد الوطنية للفنون والحرف. وتشترط هذه المسابقة التي رصدت للفائزين فيها جوائز هامة تطبيق مقاييس تراعي الجانب الإبداعي وحرفية التنفيذ في التصاميم والألوان والزخارف وغيرها من المجالات والمؤشرات الإبداعية التي تستوجبها مثل هذه الصناعات القائمة على رقي الذائقة وخيالات الإبداع الشاسعة.

وكانت جمعية معرض صفاقس الدولي أبرمت اتفاقية شراكة مع الغرفة الجهوية لمهندسي الفضاء الداخلي لتحسين جودة العرض كما بيّن ذلك رئيس الغرفة خليل الفراتي الذي أكد أن الدورة الجديدة لصالون الموبيليا والديكور والصناعات التقليدية "ستعرف نقلة نوعية في مستوى أجنحة العرض من شأنها أن تمنحه انطلاقة جديدة ومميزة"، بحسب تعبيره.

وستعرف الدورة فضلا عن العارضين ثلّة من مهندسي الفضاء الداخلي من عدد من الولايات وكذلك رئيسة المنظمة العالمية لمنهدسي الفضاء الداخلي ومقرها بمدينة نيويورك الأمريكية.
وأكدت جمعية معرض صفاقس الدولي أن قطاع الصناعات التقليدية سيبوأ مكانة مميزة في الدورة الـ30 للصالون بما "يتيح للحرفيين والحرفيات الفرصة تقديم باقة من المعروضات المستلهمة من الأصالة والتراث والمتطلعة إلى مواكبة روح العصر من قبل أصحابها الحرفيين والحرفيات الذين يراهنون على الجودة لتثمين المخزون".


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 237289