تونس والمانيا تطلقان المرحلة الثانية لبرنامج رسكلة 2500 عامل في القطاع السياحي وادلاء السياحة



اعلنت تونس وألمانيا، الاربعاء، عن اطلاق المرحلة الثانية من برنامج رسكلة وتكوين 2500 عامل في القطاع السياحي وأدلاء السياحة المحالين على البطالة الفنية يوم 29 نوفمبر 2021 في اطار التعاون التونسي الالماني.

واعلن وزير السياحة، محمد المعز بلحسين، عن انطلاق هذه المرحلة خلال لقاء جمعه بتونس مع سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بتونس، بيتر بروغل، وممثلين عن برنامج التعاون الفني الألماني.

ويتواصل البرنامج، الذي تدعمه الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية لجمهورية المانيا ويشمل المؤسسات الفرعية لوكالة التكوين في مهن السياحة ومؤسسات اخرى مختصة في التكوين وبمشاركة مختلف الجامعات والمنظمات السياحية، إلى غاية يوم 25 فيفري 2022

ويغطي البرنامج التدريبي عدة محاور تتصل بميادين السلامة والتأمين الذاتي والبروتوكول الصحي الخاص بالقطاع السياحي الى جانب الثقافة البيئية.

وبحث بلحسين وبروغل مجالات التعاون التونسي الألماني خاصة في مجال السياحة والتكوين وكذلك الدعم الذي يمكن أن تقدمه ألمانيا لتونس في إطار التعاون الثنائي بين البلدين.

ونوه بلحسين بالتطور الملحوظ لمستوى التّعاون القائم بين تونس وبرلين، خاصّة في مجالات الشّراكة الاقتصادية والاستثمار والتّعاون الماليّ في ظل الدعم الذي قدمته المانيا لمساعدة تونس على مجابهة جائحة كورونا .

وشدد في سياق متصل على حاجة تونس إلى تعزيز الشراكة التي تجمعها بالمانيا لرفع التحديات التنموية والاجتماعية التي يواجهها الاقتصاد التونسي .

واكد بروغل استعداد بلاده مواصلة دعم جهود تونس الرامية إلى النهوض الاقتصادي ومساعدتها على تجاوز الصعوبات الظرفية الناجمة عن التحديات التنموية والاجتماعية في ظل هذه الأزمة الصحية .

وابرز حرص الحكومة الألمانية على تعزيز مختلف أطر التنسيق والتعاون مع تونس في شتى المجالات ذات الأولوية على غرار دعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة والتشغيل والتكوين وتطوير القطاع السياحي والاستثمار وغيرها من المجالات.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236731