حضور اعداد كبيرة من المواطنين ومن الشخصيات السياسية جنازة الفقيدة محرزية العبيدي



وات - شيعت اليوم عضو مجلس نواب الشعب محرزية العبيدي الى مثواها الاخير بمقبرة قرمبالية بعد ان وافتها المنية في فرنسا يوم 22 جانفي بعد صراع مع المرض.
وشهدت مراسم جنازة الفقيدة حضور اعداد كبيرة من المواطنين ولاسيما من منتسبي حركة النهضة يتقدمهم رئيس الحركة راشد الغنوشي اضافة الى مصطفى بن جعفر رئيس المجلس الوطني التاسيسي وعدد من اعضاء مجلس نواب الشعب ومن افراد عائلة الفقيدة.

وعدد رئيس حركة النهضة ورئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في كلمة تأبين الفقيدة مناقبها "ودورها في بناء تونس الجديدة بعد الثورة" مثمنا ما بذلته من جهود للنجاح عائليا وفي نشاطها العلمي والسياسي.





واثنى على دورها الاجتماعي في خدمة التونسيين وعلى دورها السياسي ومساهمتها "الكبيرة في خدمة الانتقال الديمقراطي التونسي داخل البلاد وخارجها بما لها من قدرات خطابية ولغوية وفق قوله.
وقال " ان محرزية مناضلة امنت بالاسلام مشروعا مجتمعيا وحضاريا شاملا" معددا "خصالها التوافقية وحرصها على اعلاء مصلحة الوطن".

وثمن رئيس المجلس الوطني التاسيسي مصطفى بن جعفر من جهته مساهمة الفقيدة في "تعزيز مكاسب المراة التونسية وحقها في الوصول الى مواقع متقدمة في التجربة الديمقراطية وفي الانتقال الديمقراطي" وذكر بتحملها في مرحلة دقيقة من تاريخ تونس لخطة نائب رئيس المجلس الوطني التاسيسي منذ نوفمبر 2011 منوها بما "تحلت به من انفتاح على العصر و قبول للراي المخالف "وهو " ما ساعد على تحقيق الحد المطلوب من التناغم في ادارة المجلس الوطني التاسيسي وتجاوز كل العقبات التي اعترضت المجلس والبلاد في تلك المرحلة الدقيقة" على حد قوله.

واثنى الرئيس الاسبق لمجلس نواب الشعب عبد الفتاح مورو من جهته على مناقب محرزية العبيدي قائلا " انها من رعيل مناضلات تونس من اجل الديمقراطية ومن اجل خدمة البلاد وهو ما سيسجل في صحيفة حسناتها" وفق تعبيره.

وقال رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب الشعب عماد الخميري "ان الراحلة كانت اول تونسية تجلس على كرسي رئاسة مجلس نواب الشعب بالنيابة" مشيرا الى ما قدمته من اداء مقنع في هذا الدور الهام في تاريخ تونس بما اعطى صورة ناصعة عن اداء المراة التونسية وكفاءتها وجدارتها وفق توصيفه.

وتعد محرزية العبيدي من ابرز الشخصيات السياسية النسوية في حركة النهضة ونالت تزكية الشورى لتكون عضوا بالمكتب التنفيذي للحركة وفازت بمقعد في المجلس الوطني التاسيسي في انتخابات 23 اكتوبر 2011 وفي 22 نوفمبر من نفس السنة انتخبت نائبة اولى لرئيس المجلس الوطني التاسيسي ثم فازت ثانية بمقعد في مجلس نواب الشعب في الانتخابات التشريعية في 26 اكتوبر 2014 وتراست لجنة شؤون المراة والاسرة والطفولة والمسنين بمجلس نواب الشعب.

ولدت محرزية العبيدي في 17 ديسمبر 1963 بقرمبالية من ولاية نابل درست في المعهد الثانوي المختلط بقرمبالية اين تحصلت على شهادة الباكلوريا سنة 1982 وانتقلت بعد ذلك للدراسة بدار المعلمين العيليا بسوسة ثم سافرت مع زوجها الى فرنسا لتدرس بالمدرسة العليا للمترجمين الشفويين بالسربون ثم تحصلت على شهادة ماجستير في الترجمة الاقتصادية وشهادة دراسات معمقة في الادب الانقليزي ونشطت في عديد الجمعيات وتراست شبكات "مؤمنات من اجل السلام" .




أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 219280

Nouri  (Switzerland)  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 20h 15m |           
رحمها الله ورزقها الفردوس الاعلى،
مع الاسف الشديد حزنت ليس فقط عن موت المرحومة محرزية لعبيدي لكن اشتد حزني عندما نشاهد اشخاص يريدون العمل من اجل تونس سياسيين او مثقفين اصابهم سرطان الكراهية والبغضاء لم يرحموا ولا بكلمة عن روح الفقيدة وهي كانت زميلتهم في السياسة والبرلمان والبلاطوات الاعلامية .... غريب من شخص مثل جوهر بن مبارك يرسل رسالة على صفحته ليحدثنا عن ما حدث في آخر ايام السبسي ولا يرحم ولا بكلمة على من فقناها اليوم !!! صعب من شخص يحضر البلاتوات ليلقينا دروس في السياسة
والاخلاق.
آسف لكي يا تونس

Nouri  (Switzerland)  |Dimanche 24 Janvier 2021 à 19h 37m |           
رحمها الله ورزقها الفردوس الاعلى،
مع الاسف الشديد حزنت ليس فقط عن موت المرحومة محرزية لعبيدي لكن اشتد حزني عندما نشاهد اشخاص يريدون العمل من اجل تونس سياسيين او مثقفين اصابهم سرطان الكراهية والبغضاء لم يرحموا ولا بكلمة عن روح الفقيدة وهي كانت زميلتهم في السياسة والبرلمان والبلاطوات الاعلامية .... غريب من شخص مثل جوهر بن مبارك يرسل رسالة على صفحته ليحدثنا عن ما حدث في آخر ايام السبسي ولا يرحم ولا بكلمة على من فقناها اليوم !!! صعب من شخص يحضر البلاتوات ليلقينا دروس في السياسة
والاخلاق.
آسف لكي يا تونس