المهرجان الدولي للصحراء بدوز سيقام في موعده وسط إجراءات صحية مشدّدة



وات - قرّرت الهيئة المديرة للمهرجان الدولي للصحراء بدوز تنظيم الدورة 53 لهذه التظاهرة من 25 إلى 28 ديسمبر 2020.

وأكّد مدير الدورة عبد المجيد بوخريص، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء، أن قرار تنظيم المهرجان يأتي بعد إجراء سلسلة من المشاورات مع عديد الشركاء من المؤسسات ومن المجتمع المدني بالجهة.
وتحدّث عن إحداث لجنة خاصة بإعداد البروتكول الصحي المتعلّق بالمهرجان وبالعروض المقامة لا سيّما منها العروض الفرجوية الكبرى، مشدّدا على أن هيئة المهرجان لن تتوانى في تطبيق البروتكول الصحي بصرامة حماية للأهالي ولزوار المهرجان من المدن التونسية الأخرى.


وفي ما يتعلّق بالمشاركات الأجنبية في التظاهرة، أفاد عبد المجيد بوخريص أن اتصالات عديدة وردت على هيئة المهرجان من فرق عربية ودولية، مضيفا "غير أننا لم نُراسل أيّ من الفرق الأجنبية لتأكيد مشاركتها لأننا مازلنا ننتظر تطوّر الوضع الصحي بالبلاد والقرارات التي سيتمّ اتخاذها على المستوى السلطات العليا في الدولة".
ونظرا للظروف الصحية الاستثنائية، أعلنت إدارة الدورة 53 للمهرجان الدولي للصحراء بدوز عن إطلاق مسابقة وطنية في الشعر الشعبي موضوعها "العاصفة".
وحدّدت يوم 28 نوفمبر القدم كآخر أجل لتقديم الترشح للمسابقة. واشترط المنظمون أن تكون القصيدة مرقونة ومشكولة في ثلاثة نظائر.
وتُرفق بالسيرة الذاتية للشاعر المترشح.
ويجب ألا تكون القصائد "ذات نزعة سياسية مباشرة" أو تمجد الأشخاص أو الأحزاب أو تدعو إلى التباغض والكراهية أو تمارس السب والثلب"، وفق القائمين على المهرجان.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 211949