غلق الطرقات في المرناقية من ولاية منوبة من اجل المطالبة باعادة التزود بمياه بني مطير

Photo archives


وات - عمد أهالي المرناقية وعدد من المناطق السكنية التابعة لها منذ فجر اليوم الاحد، إلى قطع الطريق السيّارة تونس باجة، والطريق الوطنية رقم 5 والطريق المحلية 527 الرابطة بين الجديدة وسيدي علي الحطاب والطريق المحلية 576 الرابطة بين المرناقية وسيدي حسين للمطالبة بارجاع التزود بمياه بني مطير.

وقد تسببت احتجاجات الاهالي في تعطيل حركة المرور ومنعت عدد من مستخدمي تلك الطرقات، القادمين من مناطق الشمال الغربي، من الوصول إلى العاصمة مما خلف حالة احتقان واسعة لدى هؤلاء المسافرين الذين اضطروا الى العودة وتكبد مسافة اضافية والدخول عبر الطريق الجهوية رقم 50 الرابطة بين مجاز الباب وطبربة أو الطريق الوطنية رقم 7 عبر الجديدة، للوصول على منازلهم في ظل ارتفاع درجات حرارة الطقس حسب تاكيد مصدر امني لوات.


وتمسك المواطنون المحتجون بمواصلة غلق الطرقات الى حين استجابة السلط المعنية والشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه لمطلبهم الاساسي وهو عودة تزويد المنطقة بمياه سد بني مطير، وذلك وسط حضور مكثف لوحدات الامن والحرس الوطنيين.

وياتي شل حركة الطرقات تزامنا مع اعتصام ناشطي تنسيقية الحراك الشعبي من اجل ارجاع الماء الصالح للشراب بالمرناقية منذ بداية الاسبوع بساحة الثورة وسط المرناقية ودخول عدد منهم في اضراب جوع وحشي تطلب اسعاف بعضهم بعد تدهور حالتهم الصحية حسب تاكيد عضو التنسيقية محمد علي الهويملي.

وقد جاء في اعلان مشترك بين الاهالي ومكونات المجتمع المدني، اعلان يوم غد الاثنين يوم غضب سيتم خلاله غلق جميع منافذ المدينة مع استثناء الحالات الإستعجالية والإنسانية والإطارات الطبية والشبه طبية والأساتذة المصلحين في الباكالوريا وجميع المزودين بالمواد الأساسية.

يذكر ان المرناقية شهدت طيلة شهر جويلية حالة احتقان واسعة من اجل المطالبة باعادة التزود بمياه بني مطير الدي تم تدعيم منسوبه بمياه مركب غدير القلة في مشروع للشركة التونسّية لاستغلال وتوزيع المياه، وذلك كحل اوحد للتّرفيع في كميّات المياه الّتي يقع ضخّها في الخزّانات، وتدارك النقص الحاصل في مياه الشرب والتخفيض بنسبة هامة من ظاهرة انقطاع مياه الشرب عن المناطق الريفية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 208240