يوم اعلامي مفتوح حول إحداث مركز لعلاج الاورام بالاشعة بالمستشفى العسكري بقابس



وات - نظمت اليوم الأحد الجمعية التونسية لمكافحة السرطان بالتعاون مع جمعية دار قابس بتونس العاصمة وجمعية المرصد الجهوي للتنمية بقابس، يوما إعلاميا مفتوحا حول مشروع قسم العلاج الإشعاعي لفائدة مرضى السرطان بالجنوب التونسي.

وركزت المداخلات التي تم تقديمها بالمناسبة على حاجة ولايات الجنوب عموما وولاية قابس على وجه الخصوص إلى قطب عصري مختص في معالجة الأورام السرطانية، نظرا لارتفاع عدد المصابين بهذه الأورام المتواصل بالمنطقة والذي قدرته الجمعية ب 2000 حالة جديدة سنويا وللمعاناة الكبيرة التي يعيشها المرضى الذين يضطرون للتنقل إلى صفاقس أو الى تونس العاصمة لتلقي العلاج بالأشعة.
وأجمع المرضى الذين يحتاجون للعلاج بالأشعة على انهم يجدون صعوبة كبيرة في الحصول على مواعيد لهذا العلاج فضلا عن كونهم يتكبدون مصاريف كبيرة هم في أشد الحاجة إليها.


وتعمل الجمعية التونسية لمكافحة السرطان التي يرأسها الأخصائي في علاج الأورام فرحات بن عياد على اقتناء جهاز لعلاج الأورام بالأشعة يتم تركيزه بالمستشفى العسكري بقابس الذي سيشهد حسب ما جاء في وثيقة إعلامية تم توزيعها خلال فعاليات هذا اليوم، إحداث مركز لعلاج الأورام السرطانية.
وقدرت هذه الجمعية كلفة الجهاز الذي سيتم اقتناؤه بحوالي 6.5 مليون دينار سيتم توفيرها عبر تبرعات سيقع جمعها عن طريق حساب جاري تم فتحه للغرض بأحد البنوك .
وقد تم بالمناسبة دعوة الجمعيات والمؤسسات الاقتصادية الى الانخراط في هذه المبادرة ودعمها بما يساعد على انجاز هذا المشروع الذي من شأنه أن يساعد على الحد من المعاناة التي يعيشها مرضى الأورام السرطانية وعائلاتهم.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206997