"مجلس الأعمال التونسي عبر العالم"، مبادرة جديدة لدعم الدبلوماسية الاقتصادية والمساهمة في اشعاع تونس دوليا

بسام لوكيل وأنيس الجزيري


وات - وسّع مجلس الأعمال التونسي الإفريقي، مؤخرا، نطاق عمله عبر العالم من خلال إطلاقه مبادرة ذات بعد عالمي في محاولة منه لدفع مشاريع الشراكة والمبادلات التجارية والاستثمارات وتحريك الدبلوماسية الاقتصادية التونسية.

وستعمل الجمعية التي تحمل اسم "مجلس الاعمال التونسي الافريقي عبر العالم"، على ان تكون قوة اقتراح لتحفيز السياسات الحكومية من اجل تحسين المبادلات بين تونس وباقي بلدان العالم من خلال قوانين أكثر سلاسة، وفق معطيات قدمت بمناسبة الاعلان عن انطلاق عملها منذ يومين.


وستقوم بادخال تحويرات توفر مناخا انسب ومساعدة المؤسسات التونسية على التموقع في السوق العالمية ودعم المؤسسات التونسية الراغبة في الانفتاح على السوق العالمية وتقديم حلول للصعوبات التي تواجهها واعلن مجلس الاعمال التونسي الافريقي، عن هيكله الجديد، خلال اجتماعه يوم 27 جوان 2020 والذي انتهى الى انتخاب مكتب جديد يترأسه أنيس الجزيري ويخطط القائمون على هذا الهيكل لاستقطبات تمويل للمشاريع وتكوين شبكة بين التونسيين بالخارج وداخل الوطن، للمساهمة في التنمية وتعزيز تموقع تونس وتحسين صورتها في العالم ويطمح "مجلس الاعمال التونسي عبر العالم" ، كذلك، الى توفير المناخ المشجع على الشراكة والتنمية المستدامة وتطوير العلاقات والمبادلات التجارية.

وقال رئيس مجلس الاعمال التونسي الافريقي، أنيس الجزيري لـ"وات"، "ان الجمعية سترافق أصحاب المؤسسات التونسية المهتمّين بتوسيع أعمالهم على المستوى العالمي عبر توفير معلومات وخدمات لأصحاب القرار لتحديد فرص الاستثمار في العالم " وستعدّ الجمعية، كذلك، الدراسات الى جانب تنظيم ندوات مع تبادل الأفكار، لتوفير صورة أوضح عن السوق العالمية والقطاعات الهامة وكيفية تموقع تونس وتنظيم دورات تكوينية لأعضاء الجمعية لمساعدتهم على النفاذ الى الأسواق واضاف الجزيري انه سيتم، في اطار عمل الجمعية، احداث تطبيقات الكترونية لتشبيك المواطنين التونسيين المقيمين بالخارج ووضع منصة تفاعلية للمصدرين التونسيبن وبعث نوادي استثمار وتنظيم المعارض التجارية والاستثمارية وربط الصلة بين المستثمرين.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206114