القيروان: حملة تبرعات من رجال أعمال وفّرت أكثر من 180 ألف دينار سيتم وضعها على ذمة اللجنة الجهوية للتضامن الإجتماعي



وات - أكد النائب عن ولاية القيروان، طارق الفتيتي، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، أنه تم إلى غاية يوم الجمعة، جمع تبرعات من عدد من رجال المال والأعمال بالجهة، وفرت أكثر من 180 ألف دينار، لمجابهة التداعيات الإجتماعية والإقتصادية لأزمة فيروس كورونا بالقيروان، مضيفا أن هذه التبرعات، ستخصص لفائدة اللجنة الجهوية للتضامن الإجتماعي.

وأضاف الفتيتي في تصريح لصحفية (وات) بالقيروان، أنه سيتم إعداد قائمة في المنتفعين بهذه التبرعات التي سيتم توزيعها في شكل مساعدات عينية للعائلات التي فقدت مورد رزقها، بسبب أزمة الكورونا.
كما سيخصص جزء من هذه المساعدات، لتوفير الحاجيات الأساسية للإطار الطبي وشبه الطبي بمستشفى الأغالبة، في شكل مستلزمات طبية، وذلك للتوقّي من عدوى هذا الفيروس.


ولاحظ أنه سيتم العمل خلال الفترة القادمة، على جمع مزيد من التبرعات، لمجابهة تداعيات هذه الأزمة داخل ولاية القيروان، وذلك في إطار تضافر جهود رجال الأعمال وميسوري الحال بالجهة وفروع المنظمات الوطنية في القيروان وهي الإتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري والاتحاد الجهوي للشغل.

وفي سياق متصل أفاد المصدر ذاته، بأن إحدى المنظمات، (لم يذكرها)، أعلنت عن استعدادها بالتكفل بالعائلات المعوزة في أرياف ولاية القيروان، عبر توفير مواد غذائية وعدد من المستلزمات الأخرى، لمجابهة المصاريف الإستثنائية خلال الفترة الراهنة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 200589