صندوق الودائع والامانات يعتمد ''السندات الخضراء'' لتمويل المشاريع الايكولوجية



وات - اعتمد صندوق الودائع والأمانات، "السّندات الخضراء"، وهي أداة تمكّن من تمويل المشاريع الكبرى في قطاعات الطّاقات المتجدّدة، حسب تأكيد المديرة العامة المساعدة، ناجية الغربي، خلال الايام 12 "البناء الايكولوجي، اقتصاد في الطاقة وتجديد"، الملتئمة يومي 25 و 26 فيفري 2020 بقصر المؤتمرات بالعاصمة تونس.

وتعدّ السّندات الخضراء أو السّندات البيئية، قرضا رقاعيا (غير مصرفي)، تصدره مؤسسة أو مؤسسة دولية أو جماعة محلية على الاسواق المالية بهدف تمويل المشاريع الايكولوجية.
وأعلنت الغربي خلال هذه التظاهرة، أنّ مسار اعتماد صندوق الودائع والأمانات من طرف الصندوق الاخضر للامم المتحدة، جار، حاليا، حتى يتمكن من رفع تمويلات لتمويل مشاريع بيئية، حسب ما نقله موقع صندوق الودائع والأمانات على الانترنات.

وأفادت أنّ الصّندوق يعتزم، أيضا، المصادقة على معايير إيكولوجية تحترم البيئة واقتصاد الطاقة في تشييد مقرّها لتكون بذلك أوّل هيكل عمومي يحصل على علامة المسؤولية المجتمعية للمؤسسات.


وترمي تظاهرة الأيّام الايكولوجية، التي تنتظم ببادرة من شركة إسداء الخدمات "انفست كونسلتينغ"، إلى النّهوض بمفهوم البناء والتهيئة البيئية في تونس.

وتتوجه هذه التظاهرة، اساسا، الى المهنيين في المجال العقاري ولكنها مفتوحة، كذلك، الى الخواص والى كل المهن في قطاع البناء المستدام والمزودين واصحاب القرار والمكتتبين وحاملي المشاريع المجددة والمهندسين المعماريين ومكاتب الدراسات ومسدي الخدمات.
وينتظر ان يتوافد 3 الاف زائر على هذه التظاهرة التي يشمل جدول أعمالها، محاضرات تهتم خاصة بمجالات الهندسة المعمارية والتعمير الايكولوجي والتجديد في مواد وأنظمة البناء والسياحة الايكولوجية والتصرف الايكولوجي للبناءات.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198708