حاتم المليكي: حزب قلب تونس ''لم يحسم بعد في مسألة التصويت لصالح فريق إلياس الفخفاخ في جلسة منح الثقة بالبرلمان''



وات - قال رئيس كتلة حركة قلب تونس حاتم المليكي ان حزب قلب تونس "مازال لم يحسم بعد في مسألة التصويت لصالح فريق إلياس الفخفاخ في جلسة منح الثقة بالبرلمان، من عدمه، وان كل السيناريوهات مازالت مطروحة في هذا السياق".

وبين المليكي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء الخميس، أن حزب قلب تونس "حسم مسألة عدم المشاركة في الحكومة المنتظرة، ولكنه ينتظر أن يكشف رئيس الحكومة المكلف عن فريقه".
وأكد أن الحزب سيعقد اجتماع مكتبه السياسي مساء الخميس، لتدارس التطورات بخصوص تشكيل الحكومة والحسم في موقفه النهائي بخصوص هذا الموضوع.

يذكر أن رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، أكد ، اثر لقاء جمعه أول أمس الثلاثاء برئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أنّ "موقف حزبه ثابت بخصوص تكوين حكومة وحدة وطنية بلا إقصاء، وأنه يتعين أن يكون للحكومة القادمة أوسع حزام سياسي ممكن، حتى تتمكن من النجاح وتحظى بثقة البرلمان".
وأعرب القروي في تصريح إعلامي، بمقر مجلس نواب الشعب، عن استغرابه "عدم حصول تطور منذ اللقاء الأول الذي جمعه يوم 6 فيفري 2020 بالمكلف بتشكيل الحكومة، إلياس الفخفاخ، في منزل الغنوشي.
وقال في سياق متصل: "الحكومة بدأت تتشكّل وموقعنا في المعارضة لا يزعجنا، إذا كانت الحكومة لا تتماشى وأهداف حزبنا".
وكان بلاغ صادر عن المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ افاد امس الاربعاء ان الفخفاخ سيقدم الحصيلة النهائية لمشاورات تشكيل الحكومة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد ، وذلك يوم الجمعة 14 فيفري الحالي على الساعة السادسة مساء.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 197964