وزارة شؤون الشباب والرياضة .. المجلس الوزاري المنعقد الإثنين الماضي لم يتطرّق إلى مشاركة الفرق التونسية في مختلف المنافسات الرياضية

مجلس وزاري للنظر في الإعداد والمشاركة في الألعاب الأولمبية والبرالمبية طوكيو 2020


وات - أوضحت وزارة شؤون الشباب والرياضة ان المجلس الوزاري المضيق المنعقد يوم الإثنين 10 فيفري 2020 بإشراف رئيس الحكومة خُصًصَ للنظر في الإعداد للمشاركة التونسية في الألعاب الأولمبية الصيفية التي سوف تنتظم بالعاصمة اليابانية طوكيو من 24 جويلية الى 09 اوت 2020 .

وبيّنت في بلاغ توضيحي مساء اليوم الاربعاء أنّه تمّ التركيز من خلال القرارات المضمنة في مشروع محضر الجلسة على تخصيص الإعتمادات اللازمة لبرنامج الإعداد والمشاركة في هذه الألعاب الأولمبية والبارالمبية والإعتمادات لفائدة التلفزة الوطنية لإقتناء حقوق البث الفضائي من اتحاد اذاعات الدول العربية إضافة إلى تنظيم " الأسبوع التونسي الياباني" بهذه المناسبة واحداث لجنة مشتركة بين وزارات الشؤون الثقافية والسياحة والصناعات التقليدية والشؤون الخارجية ووزارة شؤون الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية التونسية لضبط مكونات برنامج الترويج لتونس ثقافيا وسياحيا والتعريف بميزاتها التفاضلية.


وأكّدت الوزارة أن المجلس الوزاري المضيق المذكور لم يتطرق إلى مسائل مشاركة الفرق التونسية في مختلف المنافسات الرياضية وإنَّمَا خُصًصَ فقط لحسن استعداد تونس للألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو 2020".

وفي هذا الصدد جدّدت استعدادها لتمكين من يهمه الأمر من الإطلاع على محضر جلسة المجلس الوزاري المضيق وذلك عبر الاليات التي توفرها هيئة النفاذ الى المعلومة داعية مختلف الأطراف الى التثبت من المعلومات الصحيحة من الوزارة.

وكان مجلسا وزاريّا بإشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد انعقد أول أمس الإثنين وخصص لملف الاعداد الاولمبي والبارالمبي للرياضيين التونسيين استعدادا لخوض منافسات دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو خلال الصيف المقبل .

يذكر أنّ الإتحاد العام التونسي للشغل قد أدان " الموقف الذي اتّخذه المجلس الوزاري بخصوص مشاركة الفرق الرياضية التونسية في المنافسات الدولية والذي أكّد على حق الرياضيين في الدفاع على الراية الوطنية في كلّ المنافسات دون استثناء أو تمييز" وفق بيان الإتحاد.
واعتبر ذلك"متعارضا مع ثوابت تونس وشعبها في الدفاع عن الحقّ الفلسطيني ومناهضة التطبيع ورفض التعامل مع الكيان الصهيوني العنصري وهو بمثابة الضوء الأخضر لإباحة التطبيع مع الكيان الصهيوني" وفق نصّ البيان.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 197934