حركة مشروع تونس تعتذر عن حضور المشاورات حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي



وات - اعتذرت حركة مشروع تونس، اليوم الثلاثاء، عن حضور الاجتماع المخصص للمشاورات حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي المزمع عقده عشية اليوم بدار الضيافة بقرطاج.

وأوضحت الحركة، في بيان، أنها اتخذت هذا القرار بعد الاطلاع على المنهجيّة المتبعة لتنظيم جلسات النقاش، التي قالت إنها "تثير الاستغراب"، داعية المكلّف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ إلى مراجعة رؤية ومنهجيّة بناء الائتلاف الحكومي حول برنامج إصلاحي واسع دون تمييز أو إقصاء.


وأكّدت الحركة ضرورة وضع أرضية حكم وإصلاحات واضحة تجتمع حولها أوسع القوى الوطنيّة الملتزمة بالعمل من أجل تحقيقها دون إقصاء أو تمييز.

وذكّرت الحركة بأنها كانت قد وافقت على الحضور في جلسة نقاش الوثيقة المرجعيّة للبرنامج الحكومي اليوم، دون أي التزام بالمشاركة في الحكومة القادمة وأنها أبدت استعدادها للمساهمة إيجابيا في نقاش الأولويات الوطنيّة التي يجب أن تعمل عليها الحكومة المقبلة.

يذكر أن اجتماعات اللجان المشتركة للأحزاب والكتل المعنيّة بالتشاور حول الوثيقة المرجعية للبرنامج الحكومي، انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بقصر دار الضيافة بقرطاج، وحضرها في الفترة الصباحية ممثلون عن حركة النهضة والتيار الديمقراطي وحركة الشعب وحركة تحيا تونس على أن تشمل الجلسة الثانية عشية اليوم ممثلين عن حركة مشروع تونس وحزب الإتحاد الشعبي الجمهوري وحركة نداء تونس وحزب البديل التونسي وحزب آفاق تونس.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 196984

Karimyousef  (France)  |Mardi 28 Janvier 2020 à 17h 19m |           
Ce type,victime de son égo,a toujours cherché à occuper toutes les places.mais au final il n'en aura aucune.
C'est bien fait pour lui.