محكمة المحاسبات: 68 شخصا متوفيا، قدّموا تبرعات مالية لحركة النهضة بين 2016 و2018

jellaz /Babnet


وات - كشفت محكمة المحاسبات، أن وصولات التبرع وقائمة التبرعات لحركة النهضة، بين سنوات 2016 و2018، "تضمنت هويّات وأرقام بطاقات تعريف 68 متبرّعا، بيّنت سجلاّت الحالة المدنية أنهم متوفون في تاريخ التبرّع، ومنهم 25 شخصا تراوحت تواريخ وفاتهم بين 3 سنوات و11 سنة قبل موعد التبرّع.

وجاء في التقرير العام حول نتائج مراقبة تمويل الحملة الإنتخابية لعضوية المجالس البلدية الذي نشرته محكمة المحاسبات مفصلا بموقعها الرسمي موقعها، اليوم الإربعاء 24 أفريل 2019، أن هؤلاء المتبرعين وعددهم 68 شخصا، قدّموا تبرّعات بمبالغ متفاوتة.


ووفق التقرير، فقد برّرت حركة النهضة ذلك، ب"تولّي أحد أقارب الشخص المتوفي، التبرع باسمه" كما أن الحزب تولى في حالات أخرى، تقديم أرقام مغايرة لم ترد أصلا بوصولات وسجلات التبرع في شأن الوضعيات التي تتضمن أخطاء في تدوين المعطيات وتنزيلها.

وأرجع الحزب "عدم وجود بطاقات تعريف بعض المتبرعين، بسجلات الحالة المدنية، إلى أخطاء في تسجيل الأرقام من قبل مصالحه"، وفق ما دوّنه التقرير ذاته.
وتنص أحكام الفصل 24 من المرسوم عدد 87 ، المتعلق بالأحزاب السياسية، على أن " الحزب السياسي يمسك سجل المساعدات والتبرعات والهبات والوصايا، ويذكر قيمتها وأسماء الأشخاص الصادرة عنهم".

وسياق متصل، جاء في التقرير أنه تبيّن لمحكمة المحاسبات، من خلال عملها على مراقبة الأوضاع المالية للأحزاب السياسية، أنه "خلال فحص سجل المساعدات والتبرعات والهبات والوصايا المتعلق بالحزب الدستوري الحر، لم يتم التنصيص على التبرعات العينية التي تحصل عليها الحزب، كما لم يلتزم كل من حزب البناء الوطني وحركة الشعب وحزب بني وطني، بمسك السجل المذكور.
وهو ما لم يسمح بالتعرف على مشروعية مصادر تمويل هذه الأحزاب".

يُذكر أن محكمة المحاسبات، نظمت اليوم الأربعاء، ندوة صحفية، قدمت خلالها ملخصا للتقرير العام حول نتائج مراقبة تمويل الحملة الإنتخابية لعضوية المجالس البلدية في 2018.
وكانت المحكمة قدمت نسخا من هذا التقرير إلى الرئاسات الثلاث، في مستهل الأسبوع الجاري.
أيمن

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


10 de 10 commentaires pour l'article 181125

Zeitounien  (Tunisia)  |Jeudi 25 Avril 2019 à 20h 11m |           
ما لم يقولوه هو 68 متبرع خاطئ تقييد تبرعهاتهم من ضمن ملايين المتبرعين الصحيح تقييد تبرعاتهم.

Carlos73  (Tunisia)  |Jeudi 25 Avril 2019 à 17h 00m |           
@BenMoussa
صحيح معروف واحد كيف يجي بش يموت يبدا يوصي على التبرع للاحزاب
و يعاود

معيز و لو طارو

BenMoussa  (Tunisia)  |Jeudi 25 Avril 2019 à 13h 23m |           
Carlos73 (Tunisia)
اولا انا لم اتحدث عن صدقة لا واقفة ولا جارية
انما تحدثت عن الوصية وشرطها الوحيد ان لا تكون لوارث
ثم ان التبرع لا يقتصر على الصدقة فيمكن ان يكون اعانة على فعل الخير او على ردع الشر او تجنب البلاء
فلماذا الاتهام بالباطل والايهام بالخطء ومجانبة الصواب

Carlos73  (Tunisia)  |Jeudi 25 Avril 2019 à 12h 46m |           
@BenMoussa (Tunisia) @Almokh (Tunisia)
علاه التبرع للنهضة صدقة جارية
قالوا البر و الاحسان تتبرع للفقراء للجامع تعمل عمرة لوالديك المتوفين
اما تتبرع لحزب هذي اول مرة نسمع بيها

Tomjerry  (Tunisia)  |Jeudi 25 Avril 2019 à 10h 58m |           
شنوة هاذا ؟؟؟
بكل موضوعية وبكل تجرد: ضنّينا اللي حزب النهضة هو حزب منظم ومريقل (مانيش مع ومانيش ضد). .... ياخي طلع هكّة

Essoltan  (France)  |Mercredi 24 Avril 2019 à 20h 55m |           
Voilà un tribunal patriotique qui fait un travail fabuleux sur les dons des morts et qui ferme les yeux volontairement sur la fortune " illégale " de l'OGRE Ben Ali et sa compagnie ...
Réveillez-vous et arrêtez votre stupidité , chaque Tunisien a son petit diable dans sa poche , que les Morts font des dons et que les Vivants justifient leurs SALAIRES y compris les fameux juges " HAJS-Klouf " ...

Kamelnet  ()  |Mercredi 24 Avril 2019 à 19h 16m |           
الاخطر في هاذا كله عدم مسك السجلات التي تبرز مصادر الاموال عند الجبهة والدستوري .ابراز تبرع باسم الاموات واخفاء الانتهاكات الخطيرة للاحزاب الأخري يعتبر. تضليل واخفاء لوقاءع تنتهك قانون الاحزاب بصورة خطيرة😈

Almokh  (Tunisia)  |Mercredi 24 Avril 2019 à 17h 52m |           
سارق و شد عجوزة،يكب سعد من رباكم لأنكم لم تتعودوا التبرع بإسم أبيكم و أمكم المتوفين،هذا في عرف أهل البر وأنتم رباية طبرنات ما تعودتوا على هذا السلوك

BenMoussa  (Tunisia)  |Mercredi 24 Avril 2019 à 17h 41m |           
التبرع بعد الوفاة يمكن ان يكون تنفيذا لوصية المتوفي ولا يعني بالضرورة ان التبرع تم من طرف آخر باسم المتوفي

Fessi425  (Tunisia)  |Mercredi 24 Avril 2019 à 17h 36m |           
ممكن أن تكون واحد من هؤلاء