الداخلية: الإرهابيان اللذان تم القضاء عليهما من أخطر العناصر الإرهابية ومفتش عنهما منذ 12 ديسمبر 2018

Jeudi 03 Janvier 2019



Jeudi 03 Janvier 2019
باب نات - متابعة - أفادت وزارة الداخلية في بلاغ محين، اليوم الخميس، أنه بعد إجراء المعاينات الفنية والعلمية اللازمة تأكد أن العنصرين الإرهابيين الذين تمّ القضاء عليهما اليوم بمنطقة جلمة من ولاية سيدي بوزيد هما عز الدين بن الأزهر بن ساسي علوي مولود في 05 أكتوبر 1991 بسيدي بوزيد، وغالي بن الحبيب بن محمد الصغير عمري مولود في 10 أوت 1987 بسيدي بوزيد، واللذين تمّ إدراجهما بالتفتيش وطلب الإبلاغ عنهما يوم 12 ديسمبر 2018.

واضافت وزارة الداخلية في بلاغها أن هذين العنصرين الإرهابيين يُعتبران من أخطر العناصر الإرهابيّة المنضوية تحت ما يسمى بـ "كتيبة التوحيد والجهاد" المنشقة عن ما يسمى بـ "جند الخلافة" والتي تمت الإطاحة بأغلب عناصرها بجهة لسودة من ولاية سيدي بوزيد يوم 05 ديسمبر 2018 والكشف عن مستودع لصنع المتفجرات، علما أن هذه المجموعة كانت تخطط للقيام بعمليّات إرهابيّة إستعراضيّة وإستهداف دوريّات ومقرات أمنية.


يُشار إلى أنه تمّ حجز سلاح ناري نوع "شطاير" وعدد من الإطلاقات و05 عبوات ناسفة جاهزة للإستعمال عن بعد و03 بنادق صيد مع خراطيش عيار 12 مم و06 هواتف جوالة ومنظار وآلة لقيس الكهرباء وسكين كبير الحجم ومبلغ مالي هام حسب نفس البلاغ.



وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية سفيان الزعق أكد في تصريح صباح اليوم الخميس، ل(وات) بأن العملية الأمنية الاستباقية بجلمة (سيدي بوزيد) تمت بناء على معلومات، ونفذتها الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الارهاب والجريمة المنظمة والماسة من التراب الوطني بالتنسيق مع الادارة المركزية للاستعلامات العامة بالادارة العامة للمصالح المختصة بالأمن الوطني وإدارة مجابهة الارهاب بالادارة العامة لوحدات التدخل بالامن الوطني.
وأوضح أنه تم خلال القيام بمداهمة المنزل تبادل كثيف لاطلاق النار ، وقام عنصران ارهابيان بتفجير نفسيهما بواسطة أحزمة ناسفة.



السليطي: مقتل إرهابي كان يخطط لاقامة ''إمارة'' في سيدي بوزيد

أبرز الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي في تصريح ل وات، أن االعملية الأمنية الإستباقية التى جرت فجر اليوم الخميس تمت بالتنسيق مع النيابة العمومية للقطب التى عهدت بالقضية للوحدة الوطنية للأبحاث في الإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني، وأذنت بمداهمة المنزل، بعد ورود معلومات بتحصن الارهابيين الاثنين به، مشيرا الى أن العنصر الارهابي عز الدين العلوى الذى فجر نفسه خلال العملية، هو قائد كتيبة التوحيد والجهاد الارهابية، والعقل المدبر لمخطط ارهابي يتمثل في القيام بعمليات نوعية ضد أمنيين والسيطرة على سيدى بوزيد واقامة "إمارة اسلامية" فيها.

وأضاف أن هذا الارهابي، كان قد التحق بتنظيم جند الخلافة الارهابي المتحصن بجبل مغيلة سنة 2014 ، ثم انسلخ عنه وتحول الى سيدي بوزيد، واستقطب العديد من العناصر الارهابية، من بينها العناصر المنتمية لما بات يعرف ب"خلية سيدي بوزيد" والتى تم ايقافها منذ أسبوعين اثر الكشف عن مستودع لصنع المتفجرات في أحد المنازل بجهة الاسودة.

كما أفاد بأنه تم حجز عبوتين ناسفتين ، وشطاير استولى عليها الارهابي العلوى ، من أحد الجنود الذي استشهد في كمين نصبه ارهابيون ضد دورية عسكرية بجبل المغيلة سنة 2015 اسفر عن استشهاد 3 جنود ، الى جانب حجز هاتفين جوالين ومبلغ مالي وبنادق صيد.

وكان السليطي ، قد صرح يوم 15 ديسمبر 2018، أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أصدر7 بطاقات إيداع بالسجن ضد متهمين في قضية مستودع صنع المتفجرات الذى تم العثور عليه في سيدي بوزيد يوم 6 ديسمبر 2018 وأذن بالاحتفاظ ب3 اخرين لمواصلة استنطاقهم، مع الإبقاء على 3 آخرين بحالة سراح.

وأضاف أنّ قاضي التحقيق قام باستنطاق المتهمين المحتفظ بهم وعددهم 13 ، وذلك بعد أن أذنت النيابة العموميّة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بفتح بحث تحقيقي ضدّ 19 متهما في هذه القضيّة ، مشيرا الى وجود 3 متهمين بحالة فرار و2 بحالة سراح و1 مودع بالسجن في قضية أخرى.

و بيّن أنّ النيابة العموميّة وجّهت للمتهمين السبعة ، تهمة "العزم المقترن بعمل تحضيري على قتل شخص والإضرار بالممتلكات العامة والخاصة وجرائم الإرهاب"، لافتا إلى أنّ المتهمين كانوا ينوون القيام بعمليات نوعيّة، حيث تم حجز كمية من مواد تستعمل في صنع المتفجرات وحزام ناسف.



  
  
     
  
cadre-98a33c23dbb704860da65be70adb6694-2019-01-03 13:40:41






5 de 5 commentaires pour l'article 174246

Tomjerry  (Tunisia)  |Jeudi 03 Janvier 2019 à 15h 17m |           
تحية إكبار وتقدير لأمننا وجيشنا

Karimyousef  (France)  |Jeudi 03 Janvier 2019 à 13h 42m |           
Justement,je vise par mes propos des gourous djihadistes qui profitent des jeunes paumés sans défense intellectuelle pour procéder à un lavage de leur cerveau et les transformer en tueurs au nom de l'islam.
Bien sûr,qu'il faudrait lutter contre cette idéologie mortifère .
Par ailleurs,ces jeunes , bien qu'ils soient manipulés, demeurent complètement responsables de leurs actes et sont accessibles à des peines de justice.

Slimene  (France)  |Jeudi 03 Janvier 2019 à 13h 32m |           
@karimyousef.Qui enrôle ces terroristes est une question sans intérêt.Ça se passe entre salafistes.L’islam n’a jamais préconisé ces actes pourtant on ne peut pas dire que ces terroristes n’ont rien à voir avec l’islam.De la même manière le judaïsme n’a jamais préconisé la violence et pourtant on ne peut pas dire que les sionistes qui martirisent les palestiniens n’ont rien à voir avec le judaïsme!!!

Karimyousef  (France)  |Jeudi 03 Janvier 2019 à 11h 13m |           
Bravo aux forces de l'ordre d'avoir neutralisé ces terroristes.
Mais la question qui reste posée qui enrôle ces jeunes dans des projets violents et sans issue.
il est temps d'accentuer les dispositifs de prévention pour sauver beaucoup de jeunes de suivre sans réfléchir des commanditaires obscurs et sanguinaires

Seifoun  (Tunisia)  |Jeudi 03 Janvier 2019 à 10h 05m |           
الارهاب سرطان ينخر الوطن ربي يعين الرجال ان شاء الله منتصرين على دعاة
التخريب و الظلامية





En continu


الجمعة 22 مارس 2019 | 15 رجب 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:59 18:34 15:54 12:33 06:20 04:53

14°
19° % 87 :الرطــوبة
تونــس 11°
2.6 كم/س
:الــرياح

الجمعةالسبتالأحدالاثنينالثلاثاء
19°-1115°-618°-520°-618°-11













Derniers Commentaires