المعهد الوطني لاستهلاك يدعو التونسي الى التثبت من معلومات التأشير للمنتوجات شبيهة الجبن

Jeudi 08 Février 2018



Jeudi 08 Février 2018
بــاب نــات - دعا المعهد الوطني للاستهلاك، التونسيين الى التثبت وحسن قراءة التاشير الوارد على المنتجات الغذائية المروجة في السوق التونسية، ولا سيما تلك التي لها تركيبة مشابهة للجبن.

وذكر المعهد على موقعه ان "هذا المنتج الذي يطلق عليه الصناعيون الجبن الصناعي ليس ممنوعا في أوروبا، غير، انه يتوجب توفر شروط محددة للتاشير والتقديم مع هذا المنتج الذي يعد استنباطا تكنولوجيا".


ويتوجب ان يذكر التاشير ان هذا المنتج "مستحضر غذائي" مع ضبط مكوناته بشكل واضح، حسب ما اكده المعهد الوطني للاستهلاك، مضيفا ان العبوة التي تحتوي المنتوج وشكله يجب ان يكونا مختلفين عن الاجبان الحقيقية".

ويتعلق الامر "بتقديم منتوجات في المحلات التجارية لا يمكن ان تجعل المستهلك يقع في الخطأ مع مسافة لا تقل عن 3 امتار بين الاجبان الحقيقية والصناعية".

ويمكن للجبن الصناعي ان يحتوي بروتينات الالبان (املاحه)، لكنه يضم، ايضا، مواد دهنية ذات اصل نباتي (مثل زيت النخيل) والنشاء واضافات (مكثفات وعوامل التبلور... )، حسب المعهد.

وقال إن الفائدة التجارية لهذه المنتوجات تكمن في ان تسويقها يوفر ارباحا اقتصادية بسعر ادنى 200 بالمائة من سعر الجبن الحقيقي (تعويض المادة الدهنية اللبنية بمادة دهنية نباتية متدنية الكلفة...).
"أمّا على مستوى القيمة الغذائية فإنها تبقى غير ناجحة لأنّ كمية الكالسيوم او البروتينات ليست مضمونة علاوة على زيادة الاضافات الكيميائية"، حسب تفسير المعهد الذي اوضح ان تسمية "الجبن" تبقى مخصصة لمنتجات بمواصفات محددة.



  
  
  
  
cadre-c52934001d46661208e3121f72b9ee58-2018-02-08 15:17:08






0 de 0 commentaires pour l'article 155675





En continu








Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires