التنسيقية الوطنية للحركات الإجتماعية تدين ''تواصل نسق المحاكمات ومصادرة الحقوق'' مع بداية 2018

Mardi 02 Janvier 2018



Mardi 02 Janvier 2018
بــاب نــات - قالت التنسيقية الوطنية للحركات الإجتماعية في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن استقبال سنة 2018 والإحتفال بالذكرى السابعة لثورة الحرية والكرامة، سيتزامنان مع "رزنامة جديدة من المحاكمات الجائرة لنشطاء الحراك الإجتماعي"، ملاحظة أن أروقة المحاكم، بمختلف مناطق الجمهورية، ستشهد مثول أكثر من 70 محالا خلال الأيام القادمة.
وقد جددت التنسيقية في بيانها "التنديد بالمقاربة الأمنية والقضائية تجاه الإستحقاقات الإجتماعية المشروعة" والتأكيد على أن الغاية من هذه المحاكمات "ضرب الحقوق المشروعة وتوصيم نشطاء الحراك الإجتماعي في محاولة مفضوحة لعزلهم عن كل تأييد وتعاطف مع قضاياهم العادلة".
وبعد أن دعت مختلف المنظمات الحقوقية والمدنية إلى "التصدي بمختلف إمكانياتها لموجة التجريم"، أكدت التنسيقية عزم الحركات الإجتماعية "مواصلة نضالها بالطرق المشروعة من أجل تحصيل حقوقها المسلوبة".


وقد ضمنت التنسيقية الوطنية للحركات الإجتماعية، بيانها، رزنامة المحاكمات في شهري جانفي وفيفري من سنة 2018 بمحاكم الإستئناف بكل من الكاف (قضية شباب الدهماني) والمنستير (قضية أبناء قصيبة المديوني) وسيدي بوزيد (قضية أبناء منزل بوزيان) وبالمحاكم الإبتدائية بسبيطلة (قضية 12 من معتصمي الصمود بسبيطلة) وجندوبة (قضية منجي الجديدي وعبد الرزاق الخزري) والكاف (قضية أبناء تاجروين)، فضلا عن قضية أبناء الرديف بالمحكمة الإبتدائية بقفصة والتي لم يحدد موعدها بسبب إضراب المحامين.



  
  
  
  
cadre-e8a4cdc3bd68a5f81455736494d9e546-2018-01-02 17:09:00






0 de 0 commentaires pour l'article 153484





En continu

***






Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires