نقابة الصحافيين تدعو إلى مقاطعة جميع أنشطة السفارة الأمريكية في تونس ودعم حضور القضية الفلسطينية في وسائل الاعلام

Jeudi 07 Decembre 2017



Jeudi 07 Decembre 2017
بــاب نــات - دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عموم الصحافيات والصحافيين إلى مقاطعة جميع أنشطة السفارة الأمريكية في تونس و دعم حضور القضية الفلسطينية بما فيها ملف القدس في وسائل الإعلام التونسية واعتماد دليل إعلامي واضح ودقيق لآليات تقديم نضالات الشعب الفلسطيني للرأي العام من حيث الشكل والمضمون وانتاج قصص إعلامية إنسانية عن قضايا المقاومة والاستيطان والتطبيع ودعت النقابة في بيان اصدرته اليوم الخميس الشعب التونسي والنخب التونسية الى التحرك ضد قرار الإدارة الأمريكية "نقل سفارتها إلى القدس" الذي وصفته بالظالم والخطير وتنظيم شتى التحركات الإحتجاجية في الصدد، وتهيب بكل المنظمات والهيئات والقوى الحرة لتنسيق مواقفها وتحركاتها وطنيا وجهويا.

كما طالبت في بيان أصدرته اليوم الخميس بتفعيل مبادرات مقاطعة البضائع الأمريكية والصهيونية بوصفها الأداة السياسية للتحالف الهمجي الأمريكي الصهيوني.


واعتبرت النقابة أن، ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية مساء أمس، فيه ضرب لكل الاتفاقيات والقوانين الدولية التي تنص على حق تقرير مصير الشعب الفلسطيني على أرضه وعلى كون القدس العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني كما وصفت هذا القرار بالخطوة الإضافية في مسار التحالف الإستراتيجي الأمريكي الصهيوني في اتجاه مزيد خنق التطلعات الفلسطينية في التحرر وتفتيت الوطن العربي ومزيد إضعافه ووضعه بشكل نهائي تحت الوصاية السياسية والاقتصادية.
كما أكدت النقابة أن هذا الإعلان هو مجرد مواصلة للإسناد السياسي من الإدارة الأمريكية لحليفتها الصهيونية ودعمها في الجرائم والمجازر التي يرتكبها جيشها ومستوطنوها يوميا في حق الفلسطينيين والتغطية على ذلك في كل المحافل والأطر الدولية.
وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، قد أعلن في كلمة له من البيت الأبيض أمس الاربعاء، رسميا أن القدس عاصمة لإسرائيل و أنه أمر وزارة الخارجية الأمريكية بالبدء في اجراءات نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة وذك رغم كل التحذيرات التي أصدرها الفلسطينيون والمجتمع الدولي من خطورة هذ الخطوة.
وقال ترامب وهو يعلن المدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل أن "ذلك قد تأخر كثيرا" على حد قوله معتبرا أن هذا "لا يمس بالوضع النهائي للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين".
عدل


  
  
  
  
cadre-3ee2de5d3fb92342f54cf2508b1697ca-2017-12-07 10:59:58






4 de 4 commentaires pour l'article 152048

BenMoussa  (Tunisia)  |Jeudi 07 Decembre 2017 à 11h 56m |           
والهايكا تعد امركا باستئصال كل صوت اعلامي اسلامي او حتى مسلم من تونس

Lechef  (Tunisia)  |Jeudi 07 Decembre 2017 à 09h 20m |           
C'est l'une des premières solutions pratiques par lesquelles il faut commencer en attendant d'autres plus poussées et plus violents si Trump ne se rétracte pas dans l'une de ses folies les plus graves et les plus insultants au monde musulman.

Jjjcc  (Tunisia)  |Jeudi 07 Decembre 2017 à 00h 04m | Par           
Commencez par l'ambassade de arabie saudite et pays du golf avant, l'hypocretie arabe et la seul et unique raison des problem du proche orient.

Mandhouj  (France)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 22h 32m |           
الدول العربية يجب أن لا تستقبل أي مسؤول أمريكي رفيع المستوى ، لا نائب رئيس ، وزير خارجية ... إن جاء احدهم ، لا يستقبله أحد ... يذهب مثل الكلب إلى سفارته ثم يخرج مثل الكلب .

و قطع العلاقات أضعف الايمان ، و أخف الأضرار .. كل دولة حرة مع من يكون لها علاقات ديبلوماسية .. أمريكا ماذا ستفعل ؟ الحرب ضد عشارات الدول ؟ أمريكا قوية لأن اللذين أمامها خائفين .. كفى خوف و سوف ترون ...





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires