الرابطة الألمانية التونسيّة لنشطاء المجتمع المدني بألمانيا تطالب الISIE بتدارك الأخطاء الجوهريّة في أعمالها

Samedi 07 Octobre 2017



Samedi 07 Octobre 2017
بيان صحفي - أصدرت الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات بتونس عدّة بلاغات تتعلّق بالإنتخابات التشريعيّة الجزئيّة لسنة 2017 بدائرة ألمانيا شابتها عدّة أخطاء جوهريّة تعكس حالة التسرّع التي لا تنسجم مع المهام المنوطة بعهدتها وهو ما قد يمسّ من مصداقيتها ودورها في مسار العمليّة الإنتخابيّة،ممّا جعل التعرض لهذه البلاغات على درجة من الأهمية ليس لأنّه محاولة لبيان ما يجوز للهيئة وما لا يجوز لها في ضوء النصوص القانونيّة المنظمة لأعمالها فحسب وإنّما لأنّه أيضا يتناول موضوعا من أكثر المواضيع حساسيّة وإثارة للجدل في الساحة السياسيّة التونسيّة

لذلك سنتعرض لبعض هذه البلاغات التي يجب على الهيئة تدارك الأخطاء الواردة فيها في إطارالمحافظة على ممارسة القانون عبر النقاط التالية:


1 ـ في بلاغ صادر عن الهيئة العليا تمّ إعلام الرأي العام بأنّه تمّ ضبط القائمة الأوّليّة لأعضاء الهيئة الفرعية للإنتخابات بالنسبة للتونسيين المقيمين بألمانيا والمسجّلين بها والمحدثة بمناسبة إجراء الانتخابات التشريعية الجزئية لسنة 2017، وقدّمت الهيئة ضمن بلاغها اسمين لعضوين فقط، والحال أنّ مراكز تسجيل الناخبين للإنتخابات التشريعيّة الجزئيّة بألمانيا بحسب بلاغ للهيئة العليا هيأربعة وهي : بون ، هامبورغ ، ميونيخ ، برلين، وهو ما يقتضي لحسن سير الإنتخابات أربع أعضاء على الأقل.

2 ـ تسجيل الناخبين بحسب بلاغ للهيئة العليا يبدأ من يوم السبت 7 أكتوبر 2017 وينتهي يوم 15 أكتوبر 2017 ، والأشخاص المسموح لهم بالتواجد في المكاتب الرّاجعة بالنظر للهيئة في مقرّ البعثة الديبلوماسيّة والقنصليات بألمانيا ' بحسب دليل التسجيل الصادر عن الهيئة العليا ' هم إلى جانب أعوان التسجيل ، أعضاء وأعوان الهيئة، والحال أن القنصليّة العامّة ببون اليوم 7 أكتوبر2017 خالية من أيّ ممثل للهيئة الفرعيّة.

3 ـ تحديد أقلّ من أسبوع لتسجيل الناخبين ( يوم الإثنين هو يوم عطلة بالنسبة للقنصلية العامة ببون) رغم الإخلالات التي حصلت خلال عمليّة التسجيل في انتخابات 2014 يعتبر إضرارا بالحق الإنتخابي للناخب بدائرة ألمانيا لأنّه لم يراعي الأوضاع العامّة للمهاجرين التونسيين المتعلّقة أساسا بالعمل ، ومقرّات السكنى البعيدة عن مقرات البعثات الديبلوماسيّة( تتجاوز أحيانا 350 كلم ) ، ممّا يستدعي تمديد المدّة .
4 ـ نأمل أن تأخذ الهيئة العليا هذه المآخذ والإخلالات بعين الإعتبار لتدارك ما يمكن أن يحصل من انعكاسات سلبيّة على سير العمليّة الإنتخابيّة

الرابطة الألمانية التونسيّة لنشطاء المجتمع المدني بألمانيا


Publiأ© le:2017-10-07 10:28:24



  
  
  
  
cadre-30cb98eff89556b8b627c16869058b56-2017-10-07 10:28:24





0 de 0 commentaires pour l'article 148824





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires