وزير الشؤون الاجتماعية والامين العام لاتحاد الشغل يشيدان بنجاح مؤسسة كرمبارغ شوبارت الالمانية في باجة

Vendredi 11 Août 2017



Vendredi 11 Août 2017
بــاب نــات - اعتبر كل من وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، والامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، اليوم الجمعة، خلال زيارتهما لمؤسسة كرمبارغ شوبارت الالمانية لصنع أنظمة وكوابل السيارات بمدينة باجة، أن هذه المؤسسة، ورغم الازمات التي مرت بها، تعتبر قصة نجاح عالمية أمكن تحقيقها في باجة، وهي رسالة إيجابية في اتجاه المستثمرين على المستويين الوطنى والدولي.

وتأتي زيارة وزير الشؤون الاجتماعية والامين العام للمنظمة الشغيلة إلى هذه المؤسسة بمناسبة حصولها على المرتبة الثالثة عالميا ضمن مجموعة كرمبارغ شوبارت المنتشرة فى 30 نقطة فى مختلف قارات العالم، وبعد إحرازها على الجائزة الوطنية للصحة والسلامة المهنية لسنة 2016، والجائزة الوطنية للرقي الاجتماعى سنة 2015، إضافة إلى فوزها بمشروع جديد لفائدة مصنع المانى للسيارات رفيعة المستوى بما من شانه أن يرفع من قيمة استثماراتها إلى 150 مليون اورو.


وأكد وزير الشؤون الاجتماعية، بهذه المناسبة، أهمية الحوار الاجتماعى والمقاربة التشاركية فى صنع السياسات، و فى تحويل الفشل إلى نجاح، داعيا إلى تسويق نموذج هذه المؤسسة على المستويين الوطنى والعالمي.

وذكر الطرابلسي بأن هذه المؤسسة مرت سنة 2013 و2014 باضطرابا ت اجتماعية أدت إلى تراجع إنتاجها واحتلالها المرتبة قبل الاخيرة فى مجموعة كرمبارغ شوبارت، والتهديد بغلقها من قبل المستثمر الاجنبي، وبالتالي القضاء على 4 الاف موطن شغل، غير أن الحوار الاجتماعى مكن من خلق مناخ اجتماعى سليم، داعيا إلى الاقبال على الاستثمارفى تونس خصوصا وأن الشركاء الاجتماعيين بها يعتبرون قوة اقتراح وبناء.
أما الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، فقد أبرز، في تصريح لـ(وات) الطابع النموذجي لتجربة مؤسسة كرمبارغ شوبارت، وهي تؤكد، على حد قوله، أن "المستحيل ليس تونسيا، وأنه بالامكان تحقيق النمو الاقتصادى وبالتوازي مع ذلك السلم الاجتماعىة عبر الحوار النزيه والجاد" .

وقال إن صعود هذه المؤسسة من المرتبة قبل الاخيرة إلى المرتبة الثالثة عالميا يعتبر مصدر فخر للعمال وللاطارات التونسية، داعيا المستثمرين التونسيين والاجانب إلى الاقبال على الاستثمار فى تونس، التي وصفها ب" البلد لآمن ذي الحضارة العريقة، وبلد القانون والمؤسسات".


  
  
  
  
cadre-4fc8e6fe9e32ea45695020373f183239-2017-08-11 18:36:55






0 de 0 commentaires pour l'article 146365





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires