اصدار الشهائد الجامعية لاول مرة باعتماد تقنية الختم الإلكتروني المرئي

Vendredi 16 Juin 2017



Vendredi 16 Juin 2017
بــاب نــات - تم اليوم الجمعة بالمعهد العالي لتكنولوجيات المعلومات والإتصال لأول مرة إصدار الشهائد الجامعية وتسليمها بإعتماد تقنية الختم الإلكتروني المرئي كخطوة أولى تقوم بها هذه المؤسسة الجامعية بعد استكمال مشروع بدأ العمل عليه منذ ستة أشهر.

وقال كاتب الدولة لدى وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي الحبيب الدبابي بالمناسبة، أن الختم الإلكتروني طريقة مبتكرة وناجعة تقطع مع منظومة التعريف بالإمضاء التقليدية وتوفر الكثير من الوقت على طالب هذه الخدمة وعلى المصالح التي تؤمنها وتتم من خلال إمضاء مؤمن بالمفتاح السري يدلل على مطابقة البيانات الرئيسية المدرجة في الرمز سريع الإجابة والذي يكون بدوره ممضى من طرف المصدر وفيه تأشير على ضمان صحة وسلامة البيانات والوثائق.


هذه التقنية ستعمم في مرحلة أولى على ست جامعات بعد أن بادرت جامعة قرطاج بالإمضاء على أول إتفاقية بهذا الخصوص في إنتظار تعميم هذه التقنية على بقية الجامعات خلال 2018 وبحسب نفس المصدر فقد انطلق إعتماد تقنية الختم الإلكتروني قبل ذلك في اصدار بطاقات الخلاص الشهري للموظفين في القطاع العمومي ومن المنتظر ان تشمل في مرحلة لاحقة العقود وشهادات الملكية.

من جانبها أوضحت المديرة العامة للوكالة الوطنية للمصادقة الإلكترونية سيرين التليلي أن هذه العملية مؤمنة بشكل كامل من خلال رمز الإستجابة السريع والذي يتضمن إمضاء إالكترونيا يتم من خلاله تحميل البيانات الشخصية للطالب.
وقد جرى وضع آلية للتثبت من صحة البيانات الموجودة والمتعلقة بالوثيقة عبر تطبيقة مجانية وضعت للغرض ويمكن تحميلها من موقع الوكالة وإستعمالها للتأكد من صحة الإمضاء الالكتروني والختم وبالتالي من سلامة المعطيات المدرجة في الوثيقة.

وستقوم الوكالة بومضة إشهارية للتحسيس بقيمة هذه التقنية مع دليل توضيحي لكيفية اصدار الختم وتفسير مراحل استعماله.
وتتكفل الوكالة بتأمين وحماية المعطيات الشخصية وقاعدة البيانات الخاصة بكل شخص وتلتزم بإستعمالها في الحالات التي ينص عليها القانون وبعد إعلام صاحب البيانات بخصوصها.

والختم الإلكتروني المرئي لتأمين الوثائق الادارية، هو وثيقة رقمية تدخل في مايصطلح عليه بمجال الثقة الرقمية التي من منتجاتها الإمضاء الإلكتروني وختم التوقيت الإلكتروني وشهادات الواب وتهدف هذه الخدمة إلى رقمنة الإجراءات الادارية وتبسيطها وتأمين الوثائق الإدارية من التدليس وكذلك تأمين الخدمات الإدارية عبر الخط والتثبت من صحة الوثائق على المستوى الدولي.


  
  
  
  
cadre-06aaa6c4db97176eb52c71f7c301c909-2017-06-16 15:15:00






0 de 0 commentaires pour l'article 144165





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires