Politique

انطلاق اولى ورشات تصور التلاميذ لتونس في أفق 2025



Mercredi 11 Janvier 2017
بــاب نــات - تحت شعار "تونس الغد في عيون أبنائها التلاميذ"، انتظمت اليوم الاربعاء ورشة عمل لاعداد تصور في المجالات الاستراتيجية للبلاد التونسية في أفق 2025 ، شارك فيها 140 تلميذا من ولايات إقليم تونس الكبرى وزغوان.
وتعد هذه الورشة الأولى من نوعها ضمن سلسلة ورشات تنظمها وزارة التربية بالشراكة مع المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية، من أجل إشراك التلاميذ في المساهمة في ضبط تصور لتونس المستقبل وتتواصل أيام 12 و13 و19 جانفي الجاري بولايات سوسة وصفاقس وباجة.

ولفت حاتم بن سالم المدير العام للمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية بالمناسبة، إلى ان هذه التظاهرة تندرج في اطار اعداد المعهد لدراسة حول تصور تونس في افق 2025 في مختلف مجالات التنمية والاقتصاد والتشغيل وهي مجالات حيوية تؤثر مباشرة على مستقبل تونس والتونسيين.
وستركز هذه الدراسة على 6 مجالات، أساسية، وهي الدولة والمؤسسات والدفاع والامن والاقتصاد والتنمية والتربية والثقافة والعقد الاجتماعي الجديد وصورة تونس، حسب ما أكده بن سالم مضيفا أنه سيتم إشراك أبناء تونس من التلاميذ في ضبط تصورات لتونس في أفق 2025 تنطلق من خيالهم ومشاغلهم وطموحاتهم وانتظاراتهم من المستقبل.

كما شدد على أهمية هذه المبادرة من جهة لانها تسعى الى تشريك التلميذ والاستماع الى انتظاراته اليوم وغدا لاسيما وانه يفتقر الى المشاركة الفعلية اليوم في تصور واعداد ملامح مستقبله الذي يريد، ومن جهة أخرى لانها تتيح الفرصة للاطلاع عن كثب على مشاغل هذه الفئة والعمل معها على كيفية الاستجابة لها من خلال الحوار.
ومن جهته، لفت ناجي جلول وزير التربية الى مدى أهمية تشريك التلميذ في بناء مستقبله بالصورة التي يراها أكثر تلاؤما مع تطلعاته متوقعا ان تتيح هذه التظاهرة الفرصة للتلاميذ من مختلف جهات البلاد للكشف عن امالهم واحلامهم لتونس الغد.

وأشار جلول إلى ان هذه الورشات التي يشارك فيها عدد هام من التلاميذ من مختلف جهات الجمهورية بإشراف ثلة من الخبراء، لوضع تصوراتهم حول تونس الغد ستتوج بمخرجات ونتائج سيتم تقنينها والاستئناس بها على ارض الواقع حتى لا تبقى على مستوى اكاديمي علمي كالدراسات السابقة التي تمت في العديد من المجالات ولم يقع تطبيقها والاخذ بمخرجاتها في وضع التصورات.

وأعرب عدد من التلاميذ المشاركين في هذه التظاهرة عن عدم ثقتهم بما ستؤول اليه نتائج هذه الورشات وهذه الدراسة الاستراتيجية، باعتبار انه كانت لهم مشاركات سابقة في العديد من الورشات الا انها بقيت حبرا على ورق، حسب تعبيرهم، ولم يتم تطبيقها على ارض الواقع.
كما طالبوا المسؤولين بان يكون حضورهم تفاعليا وليس صوريا حتى يتمكنوا من تكوين فكرة واضحة حول انتظارات ومشاغل هذا الشباب.

Publié le:2017-01-11 18:42:05


cadre-3bcdf0a479c04557f2211d065c24bc76-2017-01-11 18:42:05

    
    
    
    
    





0 de 0 commentaires pour l'article 136748




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  




Où nous suivre



Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires