القذافي وعائلته




أنجب القذافي ثمانية أبناء، يشغل بعضهم مناصب مسئولية مرموقة في النظام الليبي، واشتهر بعضهم الآخر بالفضائح الكثيرة التي تسببوا بها في المدن الأوروبية. وفيما يلي نبذة وجيزة عن عائلة القذافي



معمر القذافي


..

.

يبلغ من العمر 68 عاما، وقد وصفته برقية صادرة من سفير الولايات المتحدة في طرابلس جين كريتز في عام 2009 بأنه "شخصية زئبقية وغريب الأطوار، يعاني من عدة أنواع من الرهاب، يحب رقص الفلامنكو الإسباني وسباق الخيل، يعمل ما بدا له ويزعج الأصدقاء والأعداء على حد سواء". وتضيف البرقية أن القذافي يصاب بنوبة من الخوف اللاإرادي من المرتفعات لذلك فهو يخشى الطوابق العليا من البنايات، كما أنه يفضل عدم الطيران فوق الماء.


..
...

صفية


صفية فركاش البرعصي زوجة العقيد معمّر القذافى بأنها الزوجة الثانية له، وقد ولدت في مدينة البيضاء في شرق ليبيا من قبيلة البراعصة. وهي كانت تعمل ممرضة حين تعرف إليها القذافي في المستشفى، إثر دخوله في حالة طارئة لإستئصال الزائدة الدودية، في العام 1971، حيث تزوج بها في العام نفسه.

في بداية حياتهما الزوجية، لم تظهر صفية فركاش في وسائل الإعلام إلا نادراً، لكن في الفترة الماضية بدأت تقوم بنشاطات مختلفة. وقد أنجبت السيدة الليبية الأولى فتاة واحدة وسبع أولاد.

قالت عنها الصحافية باربرا والترز في مذكراتها إنها كانت السبب في تسليم زوجها برنامج أسلحة الدمار الشامل في عام 2003 بعد مقتل ابني صدام، "عندما طلبت منه أن يفعل شيئاً لحماية أولادهما بعدما أصبحوا كباراً كي لا يواجهوا المصير نفسه".

وقد أخذت نشاطات السيدة الليبية الأولى تكثر، فظهرت في إحتفالات ليبيا بالثورة، مع زوجات الرؤساء الضيوف، كما حضرت أخيراً حفل تخرج فتيات الثورة الليبية من كلية الشرطة في عام 2010.

وفي منتصف العام 2008 وعلى هامش اجتماع زعماء الاتحاد الافريقي الذي جرى في شرم الشيخ في مصر، انتخبت صفية فركاش نائبة لرئيسة منظمة السيدات الأفريقيات الأوائل، مع أنها لم تكن حاضرة في هذا الإجتماع، كما لم يسبق أن شاركت في نشاطاته

محمد


الابن البكر من زوجة القذافي الأولى. يرأس اللجنة الأولمبية الليبية التي تملك الآن 40% من شركة المشروبات الليبية، وحاليا هي صاحبة امتياز شركة كوكاكولا في ليبيا. كما يدير لجان البريد العام والاتصالات السلكية واللاسلكية.


سيف الإسلام


ثاني أكبر أبناء القذافي، وينظر إليه طوال السنين الماضية على أنه الزعيم الذي يجري تحضيره لخلافة والده. ظهر بعد أيام من اندلاع الاحتجاجات على شاشات التليفزيون وخاطب الأمة محذرا من نشوب حرب أهلية.
مهندس وحائز على شهادة الدكتوراه من كلية العلوم الاقتصادية في لندن، ويعتبر وجه النظام في الخارج. ينادي بالإصلاح السياسي والاقتصادي، ويدعم دور المنظمات غير الحكومية من خلال ترؤسه مؤسسة القذافي الخيرية العالمية.
رافق سيف الإسلام المتهم الرئيسي في تفجير لوكربي عبد الباسط المقرحي الذي كان مدانا بالسجن مدى الحياة في أسكتلندا، لكن السلطات هناك أفرجت عنه عام 2009 وسمحت له بالعودة إلى ليبيا لإصابته بالسرطان وبداعي السماح له بالموت في بلده وبين أهله.
وبحسب البرقيات الأمريكية التي سربها موقع "ويكيليكس" فإن طريقة حياة سيف الإسلام المتحررة وسط مجتمع عرف عنه التحفظ أسفر عن وجود خلافات بينه وبين إخوانه.


الساعدي


ثالث أبناء القذافي، يعرف عنه سوء السلوك وله ماض مضطرب يتضمن اشتباكات مع الشرطة في أوروبا (خصوصا إيطاليا)، وتعاطي المخدرات والكحول والاحتفالات المستمرة، والسفر إلى الخارج رغم أنف والده.
لاعب كرة قدم محترف سابق ،لعب موسما واحدا مع بيروجيا وكان في دوري الدرجة الأولى في إيطاليا. يملك حصة كبيرة في فريق الأهلي أحد أكبر فريقين لكرة القدم في ليبيا، وترأس الاتحاد الليبي لكرة القدم. يحمل شهادة في الهندسة وعمل لفترة وجيزة ضابطا في وحدة للقوات الخاصة.
لديه قوات خاصة به استخدمها للحصول على امتيازات تجارية. يمتلك شركة إنتاج تليفزيوني ويقال إنه شارك في سحق الاحتجاجات في بنغازي.


معتصم


رابع أبناء القذافي، مستشار والده للأمن القومي وكان حتى وقت قريب يتمتع بحظوة كبيرة. في عام 2008 طلب مبلغ 1.2 مليار دولار لإنشاء وحدة عسكرية أو أمنية شبيهة بتلك التي يقودها أخوه الأصغر خميس. فقَد السيطرة على العديد من مصالحه التجارية الشخصية بين عامي 2001 و2005 عندما استغل إخوته غيابه وفرضوا سطوة شركاتهم الخاصة على البلاد. وصفه السفير الصربي في ليبيا بأنه "لا يتمتع بذكاء حاد". يذكر أنه على خلاف مع سيف الإسلام.



هنيبعل


خامس أبناء القذافي، متقلب وسجله مليء بالمواجهات مع السلطات في أوروبا وأماكن أخرى. اعتقل في جنيف على خلفية اتهامات بضرب خدمه مما أدى إلى أزمة دبلوماسية بين ليبيا وسويسرا انتهت بتوقف سويسرا عن ملاحقة هنيبعل بعد تهديدات ليبية بسحب الاستثمارات.
في ديسمبر/كانون الأول 2009، استدعى العاملون في فندق كلاريدج بالعاصمة البريطانية لندن الشرطة بعد سماعهم صراخا صادرا من غرفة هنيبعل، وقد وجدت امرأة تدعى ألين سكاف –التي هي زوجته اليوم- ووجهها مليء بالجروح ولكنها لم تتقدم بشكوى ضده وادعت أن الجروح نتيجة تعثرها وسقوطها على الأرض.


خميس


نجل القذافي السادس، "يحظى باحترام" كقائد وحدة للقوات الخاصة -الكتيبة 32- أو لواء خميس، وهو لواء تم تدريبه في روسيا ويضطلع على نحو فعال بحماية النظام. يقال إن الوحدة شاركت في قمع الاضطرابات في بنغازي.



عائشة


ابنة القذافي وتضطلع بدور الوسيط في حل الخلافات العائلية، وتعمل في مجال المنظمات غير الحكومية. يتذكر الليبيون استقدام المغني العالمي ليونيل ريتشي إلى ليبيا منذ عدة سنوات ليغني في حفل عيد ميلادها.


هناء


"ابنة" القذافي المتبناة، قتلت في القصف الأمريكي لطرابلس عام 1986.


سيف العرب


أقل أبناء القذافي الثمانية شهرة. يقال إنه يعيش في ميونيخ بألمانيا حيث يقال إنه يدير عددا من المصالح غير الواضحة المعالم، ويعرف عنه قضاء الكثير من وقته في الحفلات.


ميلاد


"الابن" السابع للقذافي، وهو ابن شقيقه الذي تبناه.






Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 33079

Nabila  (France)  |Mercredi 18 Mai 2011 à 08h 06m |           
C'est le problème des familles nombreuses. s'il n'avait qu'un seul ou 2 enfants les dégâts seraient moindres. avec ce fou à leur tête, il n'y aucun moyen de les ramener à la raison.
mon premier voyage à dubai était en 1978 il n'y avait que quelques hôtels, un aéroport et surtout du sable partout. aujourd'hui vous connaissez tous cette ville et tout le golfe. il ne sont pas plus riches que la libye. pourquoi benghazi n'est pas comme dubai, tripoli comme aboudhabi etc... les princes gèrent différemment leur pétrodollars. ce fou furieux règne depuis 42 ans et pour finir il démoli le peu que son peuple a construit. c'est ce
qui me désole le plus. j'espère que cnt une fois cette guerre terminée fera de la libye un paradis.

CITOYEN  (Tunisia)  |Jeudi 24 Février 2011 à 15h 21m |           
Toute la famille en enfer ( inchallah ),voila ce qu'il mérite .
je n"est pas d'autres opinions.

Ghomrassen  (Tunisia)  |Jeudi 24 Février 2011 à 11h 36m |           
Tel père tel fils.c'est toute la famille qui règne sur la richesse du pays, comme partout dans quelques pays arabes.
vive le peuple libyen.

   (Tunisia)  |Jeudi 24 Février 2011 à 11h 19m |           
La salive : un liquide indispensable aux rôles multiples