عياض اللومي يدعو إلى محاكمة السياسيين الذين تلقوا لقاح كورونا خلسة



باب نات - دعا الاثنين 1 مارس، رئيس المكتب السياسي لحزب قلب تونس عياض اللومي إلى محاكمة السياسيين الذين تلقوا لقاح كورونا خلسة، وفق تعبيره.

وقال عياض اللومي في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك " اشد على يد السيد رئيس الحكومة لكشف فضح الفاسدين من المسؤولين الذين خططوا وتلقوا التلقيح ضد الكورونا خلسة بدون موجب وذلك من اجل محاكمتهم وردع الانانية والفساد السياسي".



يذكر أن منظمة "أنا يقظ" حذرت اليوم الاثنين، من انخراط مؤسسة رئاسة الجمهورية في ممارسات تخرق مبدأ المساواة بين المواطنين والمواطنات الوارد بالفصل 21 أو الفصل 38 من الدستور الذي ينص على أحقية كل مواطن في الصحة بما في ذلك الوقاية والرعاية والعلاج.

وحذرت منظمة "أنا يقظ" في هذا السياق من غياب الشفافية و تكريس المحسوبية و الوساطة في التوزيع غير المنظم للتلقيح لما سيترتب عنه من فقدان لثقة المواطنين في مؤسسات الدولة

ولفتت الى أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتم تقديم أي مسؤول كان مهماً كانت رتبته أو مسؤليته داخل الدولة على حساب مواطن ذي أولوية أو على حساب الإطارات الطبية و أعوان الصحّة.

يذكر ان رئاسة الجمهورية كانت قد تسلمت ألف جرعة من تلقيح كورونا قادمة من الإمارات العربية المتحدة في شكل هبة تم وضعها بالكامل على ذمة مصالح الصحة العسكرية، حسب ما أكدته المكلفة بالاعلام برئاسة الجمهورية ريم قاسم في تصريح لـ"وات" اليوم الإثنين .


وفي ما يلي تدوين عياض اللومي:
"توضيح للراي العام
كسياسي وعضو مجلس نواب الشعب ادى اليمين لخدمة الوطن، لم ولن اتلق التلقيح ضد الكورونا قبل المواطنين التونسيين!
التلقيح الذي تلقيته هو "ضد شعبوية الغرف المظلمة"
اشد على يد السيد رئيس الحكومة لكشف فضح الفاسدين من المسؤولين الذين خططوا وتلقوا التلقيح ضد الكورونا خلسة بدون موجب وذلك من اجل محاكمتهم وردع الانانية والفساد السياسي".



Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 221523

Sahly  (Tunisia)  |Lundi 01 Mars 2021 à 19h 53m |