مراد الزغيدي : لا نرى من سعيد سوى إبراز العضلات الأدبية



قال الإعلامي مراد الزغيدي في مداخلته عبر أمواج إذاعة " اي اف ام" ان تصريح رئيس الجمهورية قيس سعيد الأخير يشير إلى ان البلاد سفينة فيها ربان لكنها بلا قائد.
وأضاف مراد الزغيدي " قيس سعيد يصرح بطريقة وكاننا في فترة رفاه ونمو حيث يقوم بإبراز عضلاته الأدبية واللغوية في فترة نعيش فيها تراجعا على كل المستويات الاقتصادية والصحية والدبلوماسية".
وتابع الزغيدي " الرئيس استقبل شخصا من حملته الانتخابية السابقة هل هذه اولوية تونسية متابعا " أين الرئيس في الأزمة الليبية ومشكلة التلقيح".
وقال مراد الزغيدي " يبدو ان الرئيس يقوم بتغطية عجزه وفراغه وعدم ايجاده للحلول".



يذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد استقبل يوم الإثنين 22 فيفري 2021، بقصر قرطاج حافظ الفيتوري الناشط في المجتمع المدني وأصيل معتمدية الصخيرة من ولاية صفاقس.
وكان هذا اللقاء مناسبة جدّد فيها رئيس الجمهورية العهد على مواصلة المسار الذي انطلق منذ 17 ديسمبر 2010، كما أعلن أن هذه المقابلة ستكون تمهيدا للقاءات أخرى مع الشباب الثابت والصادق الذي رفع شعارات منادية بالحرية والعدل والكرامة الوطنية.

وقال سعيّد: « كثيرون في تونس يتظاهرون بما لا يُبطنون، نحن لنا وجه واحد وليس لنا وجهان نحن نخترنا طريق الصدق الذي خطه الشباب.. من اختار النفاق والتلون بكل الألوان حسب

ووصف قيس سعيد الكثيرون في تونس بالمنافقين واستشهد هذه المرة بابن سلول قائلا :'' يمكن ابن سلول في المدينة المنورة لا يفوقهم نفاقا''.

وابن سلول هو عبد الله بن أبي بن سلول ، يلقبه المسلمون بكبير المنافقين أو برأس النفاق وهو شخصية من شخصيات يثرب وكان سيد قبيلة الخزرج وكان على وشك أن يكون سيد المدينة قبل أن يصلها رسول الله .



Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 221100

Falfoul  (Tunisia)  |Mardi 23 Février 2021 à 15h 51m |           
عن اي ادب تتحدث ... ام هي انشاء متاع تلميذ ابتداءي ...