زيارة ميدانية لميناء رادس لوزيري التجارة والنقل



باب نات - أدى وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد ووزير النقل واللوجستيك معز شقشوق، مساء ليوم الأحد 29 نوفمبر 2020 زيارة إلى ميناء رادس حيث عاينا الحاويات الموردة من قبل الديوان التونسي للتجارة وطريقة خزنها واجراءات رفعها من الميناء والتي شهدت في الفترة الأخيرة عدة صعوبات.

ولاحظ الوزيران التطور المسجل في نسق الرفع تبعا لما تم اقراره خلال الاجتماع الوزاري المشترك الذي عقد يوم الجمعة 27 نوفمبر 2020 بمقر وزارة التجارة و تنمية الصادرات حول هذا الموضوع.




وقد تم تسجيل رفع حوالي 80 حاوية خلال نفس اليوم بعدما كان نسق الرفع لا يتجاوز 20 حاوية يوميا.

و اوصى الوزيران بمواصلة المجهودات بالتنسيق بين الديوان التونسي للتجارة و الشركة التونسية للشحن و الرصيف للمحافظة على هذا النسق إلى حين التوصل إلى رفع كل الحاويات والاتفاق على طريقة عمل تمكن من تجنب تراكم الحاويات الموردة من قبل الديوان التونسي للتجارة مستقبلا بالميناء.

كما اطلع الوزيران على المنظومة الآلية لمناولة الحاويات والتعرف الحيني على مواقعها والقيام بإجراءات رفعها بالطرق الالكترونية واوصيا بإعطاء الأولوية في الفترة الحالية لحاويات الديوان التونسي للتجارة.



كما زارا المنشآت والارصفة المختصة بالمركب المينائي حلق الوادي رادس على متن الجرار البحري مرورا بالرصيف متعدد السوائب و الرصيف البترولي الذي تمت إعادة تهيئته مؤخرا ورصيف الحبوب.

وأوصى وزير النقل معز شقشوق بالإسراع بتركيز منظومة المراقبة بالكاميرات و تدعيم مراقبة كل فضاءات الملك العمومي المينائي سواء من المنافذ البحرية والبرية، كما إذن بالقيام بدراسة بالتنسيق مع الأطراف المعنية قصد تدعيم آليات المراقبة باستعمال التكنولوجيا المتطورة والشروع في التنفيذ خلال سنة 2021.

كما أوصى شقشوق بالقيام بدراسة لاحداث منافذ و طرقات للمنطقة البترولية من شأنها إضفاء سيولة على حركة الشاحنات من وإلى المنطقة و ودعم السلامة و الأمن بهذه المنطقة التي تعتبر مكونا اقتصاديا و مينائيا ذو أهمية قصوى بالمركب المينائي حلق الوادي رادس.

كما توقف وزير النقل واللوجستيك عند تقدم الأشغال بالارصفة المختصة مستفسرا عن طلبات العروض لتجهيز الميناء بجرارات بحرية جديدة و عن مشاريع اللزمات وتركيز خزانات للحبوب ومشتقاته والمواد الغذائية الصلبة، واوصى الوزير بتعهد واصلاح كافة ارصفة الميناء المتآكلة.
كما اطلع الوزير على المكان الذي سينجز به مشروع الرصيفين 8 و 9.
كما أذن الوزير بالإسراع بايجاد الحلول العملية و التشجيعية الخاصة باستئناف نشاط سفن الرحلات السياحية في أحسن الظروف الممكنة.

تسريع وتيرة رفع الحاويات

وكان وزير التجارة ووزير النقل عقدا يوم الجمعة الماضي جلسة عمل وزارية مشتركة خصصت للتباحث في مسألة تأخر رفع الحاويات التابعة للديوان التونسية للتجارة والانعكاسات المنجرة عن هذا التأخير.

واتفق الوزيران على تسريع وتيرة رفع الحاويات على نحو يسمح بتسريح كامل البضائع المتواجدة بالميناء والراجعة بالنظر للديوان التونسي للتجارة في أجل أقصاه 15 يوما ليتمّ الرجوع إلى النسق العادي لتسريح البضائع قبل نهاية السنة 2020.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 215983