بعض البلديات تتجاهل هيئة حماية المعطيات الشخصية وتواصل نشر أسماء المصابين بكورونا



باب نات - واصلت الثلاثاء 22 سبتمبر، بعض البلديات نشر أسماء المصابين بفيروس كورونا في صفحاتها الرسمية على موقع الفايسبوك على غرار بلدية بنّان بوضر من ولاية المنستير.

وعلى خلفية ذلك، جدّدت هيئة حماية المعطيات الشخصية، تأكيدها على أن نشر أسماء المصابين بكورونا يمثّل خرقا واضحا للفصل 47 من القانون الأساسي عدد 63 لسنة 2004 الذي ينص على أنه "تحجر إحالة المعطيات الشخصية إلى الغير دون الموافقة الصريحة للمعني بالأمر" مذكّرة بأن عقوبة ذلك السجن لمدة عامين وخطية ب10 آلاف دينار.

وأعلنت الهيئة أنها ستتولي احالة ملفات كل من يخرق القانون الحامي للمعطيات الشخصية الى وكيل الجمهورية المختص ترابيا.





Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 211390