انفجار بيروت: رئيس الجمهورية يعبّر عن مؤازرة تونس وتضامنها التام مع لبنان الشقيق



باب نات - على إثر الانفجار الذي جد بالعاصمة اللبنانية بيروت، وجه رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء الثلاثاء 4 أوت 2020 إلى الرئيس اللبناني ميشال عون برقية تعزية وتضامن تقدم فيها باسمه الخاص وباسم الشعب التونسي له، ومن خلاله إلى كافة الشعب اللبناني الشقيق، بخالص التعازي وأصدقها في هذا المصاب الجلل، معربا عن التمنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

وأعرب رئيس الدولة وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية, عن مؤازرة تونس وتضامنها التام مع لبنان الشقيق سائلا الله العزيز القدير أن يحمي لبنان والشعب اللبناني من كل مكروه.


والثلاثاء، أفادت الوكالة اللبنانية الرسمية للأنباء، أن حريقا كبيرا اندلع في العنبر رقم 12 بمستودع للمفرقعات في مرفأ بيروت، ما أدى إلى انفجاره، وسقوط "شهداء وجرحى" من دون تحديد عددهم.

وذكرت وكالات الأنباء ، أن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة في مبانٍ وسيارات بمناطق عديدة، منها الكرنتينا والأشرفية والحمراء.
كما أضر الانفجار بمنزل رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، ومقر الحكومة، وسط بيروت.

وأعلن رئيس الحكومة حسان دياب، الأربعاء، يوم حداد وطني على ضحايا الانفجار.
ويأتي الانفجار في وقت يعاني فيه لبنان أزمة اقتصادية قاسية واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 208374