شباب التضامن يطلق مبادرة ''اعطيني حقي'' في غياب البرامج الثقافية والرياضية وتردي المنشات العمومية

Dimanche 15 Decembre 2019



Dimanche 15 Decembre 2019
قراءة: 2 د, 7 ث

وات - اطلق شباب منطقة التضامن من ولاية اريانة مبادرة "اعطيني حقي" في الثقافة والرياضة والترفيه من خلال السعي عبر مكونات المجتمع المدني والهياكل الناشطة في المجالين الثقافي والرياضي بالجهة لايصال مقترحاته الى السلطات الجهوية في برامج ثقافية ورياضية تساعده على الاندماج الايجابي في المجتمع وتبعد عنه شبح التطرف والارهاب والعنف والجريمة .

وقد كانت لاصوات الشباب صداها لدى والي اريانة سمير عبد الجواد الذي اذن بالانطلاق في تهيئة القاعة الرياضية المغطاة 02 مارس الموجودة بقلب منطقة التضامن بعد تعطل اشغال التهيئة في غياب الاعتمادات اللازمة حيث اقر توفير اعتمادات مالية بقيمة 135 الف دينار تنظاف الى الاعتمادات المرصودة من قبل (300 الف دينار) لاستكمال اشغال تهيئة القاعة الرياضية حتى تكون متنفسا لشباب المنطقة وفضاءا للرياضات الفردية والجماعية للفرق الرياضية وتلاميذ المؤسسات التربوية على حد السواء.


وكان والي اريانة قد اطلع الجمعة 13 ديسمبر 2019 بمنطقة التضامن على عدد من المنشات الرياضية والثقافية لاسيما مسرح الهواء الطلق والمنتزه الحضري بالتضامن الذي تسعى بلدية المكان الى توسعته ليتمكن من استيعاب مختلف الانشطة الثقافية والترفيهية الموجهة للمتساكنين من مختلف الفئات العمرية لاسيما الاطفال والمسنين كما عاين وضعية الملعب الرياضي بحي 18 جانفي الذي رصت له اعتمادات بقيمة 275 الف دينار للقيام باشغال التهيئة والصيانة في اقرب الاجال .

وعاين ايضا وضعية الملعب البلدي الذي اصبح وفق التقسيم البلدي الجديد تابعا لبلدية المنيهلة وهو ما استهجنه شباب التضامن الذي يرى فيه المكان الوحيد القادر على تاطير المولعين بكرة القدم فضلا عن كونه فضاء التدريبات بالنسبة لجمعية التضامن الرياضية التي تطالب بتعشيبه .

وقد اكد والي الجهة في هذا الصدد على ان الملعب ستشمله دراسات التهيئة والتعشيب بميزانية التنمية وهو ما يعني اقراره ضمن مشاريع التنمية الجهوية ذات الاولوية مشيرا في السياق ذاته الى" السعي لمراجعة مكونات مشروع التنمية المندمجة بالتضامن على غرار المنشات الرياضية والثقافية لتكون ذات فاعلية لفائدة الشباب" .

وفي جانب اخر عبر عدد من شباب المنطقة عن استيائهم من الاهمال الحاصل للمنطقة الحرفية التي طالتها النيران ابان الثورة وعجر السلطات الجهوية على اقرار تسوية عقارية ومالية لها حتى تكون نافذة امل امام طالبي الشغل من الحرفيين والمتكونين في اختصاصات مهنية وقد وعد والي الجهة باعادة النظر في وضعية المنطقة الحرفية وتذليل كل الصعوبات لادراجها ضمن الدورة الاقتصادية للمنطقة .

ومن المنتظر وتبعا للمعاينة الميدانية لمنطقة التضامن ان تلتئم جلسات عمل لتقييم الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والبنية التحتية والعمل على ايجاد بعض الحلول المتعلقة خاصة باحداث موارد الرزق وتحسين الطرقات وتهيئة المنشات الرياضية ووضع مخططات للثقافة والترفيه في محاولة لازلة بوادر الاحتقان والغضب التي تسود المنطقة بسبب تجاهل السلطات الجهوية المتعاقبة لمطالب الاهالي في التنمية والتشغيل.


  
  
  

rtt-4f352c78188addf506482281800f646b-2019-12-15 10:52:37






0 de 0 commentaires pour l'article 194414






En continu


الأحد 26 جانفي 2020 | 31 جمادي الأول 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:09 17:40 15:16 12:39 07:26 05:57

16°
16° % 63 :الرطــوبة
تونــس 14°
6.7 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
16°-1417°-918°-819°-917°-11








Derniers Commentaires