بعد نفي جامعة التعليم الثانوي، وزارة التربية تنشر فيديو لعملية اقتحام مكتب الوزير

Mardi 29 Janvier 2019



Mardi 29 Janvier 2019
باب نات - نشرت وزارة التربية الثلاثاء 29 جانفي عبر صفحتها الرسمية بالفايسبوك فيديو لما اعتبرته ''عملية اقتحام الوزارة ومحاولة اقتحام مكتب الوزير عنوة من طرف الأساتذة المعتصمين في مقر الوزارة، ربع ساعة قبل انطلاق جلسة المفاوضات التي جمعت الوفد حكومي بوفد من الجامعة العامة للتعليم الثانوي والتي باءت بالفشل.

ويذكر أنّ الجامعة العامة للتعليم الثانوي كانت قد نفت عملية الاقتحام، معتبرة أنّها محاولة من طرف وزارة التربية لتشويه المعتصمين.


وكان وزير التربية حاتم بن سالم أكد اليوم الثلاثاء، خلال جلسة استماع لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة والشباب والمسنين، بمجلس نواب الشعب، خصصت للبحث في الأزمة القائمة بين الطرف النقابي وسلطة الإشراف، أنه فوجئ بمحاولة اقتحام مكتبه الخاص قبل 20 دقيقة من انطلاق المفاوضات مع الجامعة العامة للتعليم الثانوي،من قبل أكثر من 120 معتصما قاموا بالاعتداء عليه لفظيا واتهامه بالعمالة والموالاة للصهيونية.

وأضاف الوزير أنه فضل البقاء بمكتبه وعدم مغادرته أوالهروب في اطار حرصه على انجاح جلسة التفاوض، وانجاح ما تبقى من السنة الدراسية وايجاد حل لأكثر من 900 ألف تلميذ ووضع حد لحيرة العائلات، خلافا لما قام به وزير سابق الذي فضل الهروب عند تعرضه لموقف مماثل.
وأفاد في هذا الصدد، أنه حاول الاجتماع على انفراد بكاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي الأسعد اليعقوبي قبيل الانطلاق في المفاوضات للتأكيد على ان الاشكال القائم لا يتعلق بشخص الوزير والكاتب العام، قائلا "أنه مستعد لتقديم استقالته إلا أن الاستقالة ليست الحل في الوقت الراهن".
وجدد بن سالم أن التلميذ لايزال خطا أحمر ولن يسمح باقحامه في الاشكال الحاصل مع الطرف النقابي باي شكل من الأشكال، مضيفا أنه تم الإتفاق حول 7 نقاط من جملة 9 نقاط مرفوعة من قبل الجامعة، وما يزال الاشكال قائما بخصوص نقطتين وهي المنحة الخصوصية وسن التقاعد.
وعبر بن سالم عن اسفه إزاء تحول بهو وزارة التربية التي انتهكت سيادتها، الى مكان للرقص والنوم من قبل المعتصمين، مما اعاق عمل الموظفين الذين اضطروا للدخول للوزارة من الباب الخلفي خوفا من تعرضهم لاعتداءات.



  
  
     
  
rtt-a53eb34b18b48f90b6603d4f224bbada-2019-01-29 16:51:47






12 de 12 commentaires pour l'article 176040

Espoirs  (France)  |Mercredi 30 Janvier 2019 à 09h 54m |           
C'est aux parents d'assumer leurs responsabilités!!!
Tous dans la rue contre ce syndicaliste mafieux!!!
Les parents sortez sortez! organisez vous! c'est le moment de faire le contre pouvoir...c'est le moment de sauver l'avenir de vos enfants...
Mobilisons nous!!! organisons nous!!!

Tomjerry  (Tunisia)  |Mercredi 30 Janvier 2019 à 09h 06m |           
بلاد ........ وذني (باش منقولش حاجة أخرى)

Lechef  ()  |Mercredi 30 Janvier 2019 à 08h 47m |           
Dans tous les cas, il faut que chaque structure assume son entière responsabilité aussi bien le ministère que le syndicat .
Les deux devraient exister pour assurer un équilibre sociétal aussi bien important pour les élèves, les enseignants et pour les citoyens d'une façon générale.
Il est inconcevable d'imaginer une demande de '' dissolution '' du ministère de l'enseignement comme il est impossible de demander la dissolution du syndicat, MAIS ,
Que le dialogue l'emporte !
Que le dialogue l'emporte pour le bien de la nation !

Jerusalem  (Tunisia)  |Mercredi 30 Janvier 2019 à 08h 08m |           
قالك التّعليم مهنة شاقّة ...ممكن قبل 30 سنة
توّا يخدمو 20 ساعة في الاسبوع إلّي عباد أخرين يعملوهم في نهارين و تقلّي مهنة شاقّة ؟؟؟
ّينحّيو الدّروس الخصوصيّة تو تولّي موش شاقّة بالكل
حسبنا الله و نعم الوكيل

Jraidawalasfour  (Switzerland)  |Mercredi 30 Janvier 2019 à 07h 17m |           
عملية اقتحام مكتب الوزير عملية اجرامية ارهابية

👹 👎🏿 💰 👹 👎🏿 💰 👹 👎🏿 💰

عملية اقتحام مكتب الوزير عملية اجرامية ارهابية

👹 👎🏿 💰 👹 👎🏿 💰 👹 👎🏿 💰

عملية اقتحام مكتب الوزير عملية اجرامية ارهابية

👹 👎🏿 💰 👹 👎🏿 💰 👹 👎🏿 💰

Tuttifrutti  (Singapore)  |Mardi 29 Janvier 2019 à 21h 46m |           
حل النقابة هو الحل

Sayada  (France)  |Mardi 29 Janvier 2019 à 20h 48m |           
الحل هو حل النقابة و إنقاذ تونس من هذه العصابة

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Mardi 29 Janvier 2019 à 19h 13m |           
الشعب الكل ضدّ النقابات الفاسدة

BenMoussa  (Tunisia)  |Mardi 29 Janvier 2019 à 18h 43m |           
حسنا فعلت الوزارة بفضح الكذاب
والكاذب لا تقبل شهادته فمن المفروض ان تتخذ قرارات بتجريد اي مسؤول يثبت كذبه من كل مسؤلياته ومنعه من المشاركة في اي مفوضات

Amriali  (Tunisia)  |Mardi 29 Janvier 2019 à 17h 57m |           
الجبهة الشعبية لم تنفك تسعى الى نشر الفتنة والخراب كلف ذلك ما كلف من
اجل ات تثبت وجودها الذي لم يعترف به الصندوق _رأي شخصي لا يلزم أحدا غيري بدون انتماء حزبي_

SIKOU  ()  |Mardi 29 Janvier 2019 à 17h 44m |           
@ Yaakoubi : Si le Grand Patron ‘Ben Ali’ commande encore, est ce que Tu oses même penser à ce que Tu fais avec nos enfants ? Ta peau sera vendue aux Souks pour en faire du « B’khour » avant que Tu passes à l’action.
Tu peux tout faire maintenant puisque après cette caméra cachée du 14/01, notre pays et devenu accessible à tous les mafiosi.
@ Tous les partis : Vous vous bousculez pour mettre vos … sur les tabourets pour commander.
Qu’est ce que vous allez commander ???!!! Vous vous voulez commander un pays ruiné et dont le peuple le quitte légalement et illégalement ???!!!

Raisonnable  (United Kingdom)  |Mardi 29 Janvier 2019 à 17h 17m |           
مصيبة، كمشة عصابة لا تمت للتعليم بصلة. للاسف الجبهة الشعبية بصدد تحويل تونس الى حقبة ماركسية عنيفة.
شخصيا قد اضطر الى التدقيق في ميولات طلابى بالجامعة و لن نسمح بهاؤلاء المارقين بتدريس الاجيال القادمة.
احنا نعرفو مستويات الاساذة و اندرسو فيهم الا من رحم ربي و توة يتبوربو عالدولة و المؤسسات.
اش خلو لتلامذتهم كيف يشوفوهم . بعدها الطامة الكبرى يجى التلميذ يفشخ المعلم و يعتدى عليه اذا سي وخيتا هايج كيف الجمل و يعتدى على وزارتو





En continu


الاثنين 18 فيفري 2019 | 13 جمادي الثاني 1440
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:29 18:04 15:36 12:40 07:04 05:38

16° % 75 :الرطــوبة
تونــس
1.5 كم/س
:الــرياح

الأحدالاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميس
16°-217°-717°-513°-1116°-5















Derniers Commentaires