جِـــزمْ السّياســـة ومضمار الكاراكوز السياسي




بقلم / منجي باكير


عرّف ابن خلدون مفهوم السياسة على أنّها (صناعة الخير العام)، وقد عرّفها آخر على أنّها (فنّ المجتمعات الإنسانيّة)، لكنّ شيئا من هذه المفاهيم بقي على حاله في عالم السّياسة في عالمنا اليوم، السّياسة حادت عن مفاهيمها وعن مقاصدها أيضا، بل إنّ المشتغلين في الحقل السّياسي أصبح أكثرهم من المتسلّطين ومن الدّخلاء خصوصا في البلدان العربيّة،،،

..

.

السّياسة أضحت مقاولات يديرها شخوص بالوكالة عن دوائر القرار الحقيقيّة والتي تكون غالبا خارج دوائر الضوء، شخوص غاب عندهم الفعل السّياسي وانعدمت لديهم الرؤى وضاعت معهم المصالح العامّة لشعوبهم وفرّطوا في المصالح العليا لبلدانهم بركونهم وارتهانهم إلى المطابخ (الفعليّة) للسّياسة الدّاخليّة والخارجيّة حتّى أضحى أكثرهم تماما وفْق تعبير الرئيس الفلسطيني الرّاحل لمّا سئل يوما عن بعض العناصر المشبوهة والمدسوسة في إدارته، فقال: “هؤلاء هم “الجِزم” التي سأتجاوز بهم المرحلة”…

سياسيّون لكنّهم جزم تُستعمل -مرحليّا- للقيام بأدوار مضبوطة وموقوتة، ثمّ يلقى بها جانبا لتصبح أوراقا محروقة غير صالحة للإستعمال فتعوّض بأخرى تلقى نفس المصير... تلك هي جزم السياسة في مضمار الكاراكوز السياسي السائد في البلدان المتخلفة مع الشعوب المتخلفة والمتواكلة ، ولهذا لن يوجد عندهم ( الرؤية والفعل السياسي ) ولن ترتقي سياستهم الى المطلوب واللازم ولن يتقدم حال تلك الشعوب الخانعة والمنقادة قسرا وطوعا .
..
...



Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 255661

BenMoussa  (Tunisia)  |Samedi 29 Octobre 2022 à 13h 50m |           
الجزم هي الاحذية باللهجة المصرية
واستعمالها في السياسة منتشر جدا في كل العالم العربي
والسبب بسيط وهو انعدام الاخلاق لدى اغلب الطبقة السياسية