"من أسرة واحدة".. إصابة 8 أفراد إثر انفجار لغم بالعاصمة الليبية



الأناضول - أُصيب 8 أشخاص من عائلة واحدة، الإثنين، إثر انفجار لغم أرضي بالعاصمة الليبية طرابلس.

جاء ذلك في تصريح أدلت به رئيسة قسم الإعلام بوزارة الصحة الليبية وداد أبو النيران، لمراسل الأناضول.

وقالت أبو النيران إن "8 أشخاص من عائلة واحدة أصيبوا إثر انفجار لغم أرضي جنوبي طرابلس"، دون توضيح مدى خطورة الإصابات.

وأوضحت أن الإصابات شملت "الأب والأم و 6 أبناء؛ 3 منهم أطفال يتلقون الرعاية الطبية بقسم الأطفال، و3 آخرين موزعين على أقسام أخرى".

فيما أفاد المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة للجيش الليبي، في بيان، بأن الانفجار وقع في منزل العائلة بمنطقة الخلة.

وأضاف المركز أن "اللغم (الذي انفجر بالمنزل) كانت زرعته مرتزقة فاغنر المتحالفة مع مجرم الحرب خليفة حفتر قبل هروبها الكبير من جنوبي طرابلس".

والأحد الماضي، قُتل اثنين من عناصر إدارة الهندسة العسكرية لإزاله الألغام والمفخخات ومخلفات الحروب؛ إثر انفجار لغم مفخخ بهما أثناء عملهما في تطهير منازل المواطنين بمنطقة عين زارة جنوبي طرابلس من المتفجرات.

وفي 22 مايو/أيار 2020، أعلن الجيش الليبي أن مليشيا حفتر، زرعت ألغاما قبل فرارها من تمركزاتها جنوبي طرابلس.

وبعد سنوات من الحرب، تشهد ليبيا منذ شهور انفراجة سياسية؛ ففي 16 مارس/آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية مأمولة في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

لكن لا يزال اللواء المتقاعد خليفة حفتر يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية، ويقود مليشيا مسلحة تسيطر على مناطق عديدة، ويُلقب نفسه بـ"القائد العام للجيش الوطني الليبي"، منازعا المجلس الرئاسي في اختصاصاته.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 232329