مؤتمر المانحين.. المغرب يدعم اليمن بمليون دولار



الأناضول - الرباط/سعيد الخلطي - أعلن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، الإثنين، تقديم بلاده مليون دولار مساهمة في الجهد التضامني العالمي لمساعدة اليمن.

جاء ذلك في كلمة للوزير المغربي في مؤتمر افتراضي عقد، في وقت سابق الإثنين، برعاية الأمم المتحدة بهدف جمع 3.85 مليارات دولار من المانحين، لدعم العمل الإنساني في اليمن خلال 2021، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء المغربية الرسمية.


وقال بوريطة، إن الملك محمد السادس أمر بـ"تقديم مبلغ مليون دولار لفائدة الشعب اليمني، مساهمة من المملكة في الجهد التضامني الدولي لمساعدة هذا البلد".

وشدد على أنه "لا يمكن حل الأزمة الإنسانية في هذا البلد إلا عبر إيجاد حل سياسي شامل"

ولفت وزير الخارجية المغربي، إلى أن هناك "حاجة ملحة وعاجلة لتفادي شبح المجاعة الذي يتهدد 16 مليون يمني خلال السنة الحالية".

وأشار إلى "توقعات بحاجة 22 مليون يمني إلى مساعدة إنسانية، أي ما يعادل 75 في المئة من سكان اليمن، في ظل نسق تصعيدي للحرب".

والإثنين، أعلن أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن إجمالي التعهدات المعلنة خلال مؤتمر المانحين لدعم اليمن، بلغ حوالي 1.7 مليار دولار.

واعتبر غوتيريش، أن نتائج المؤتمر "مخيبة للآمال".

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221548