المسيرة المرتقبة لحركة النهضة لن تغير من واقع الأمور شيئا



مرتجى محجوب

علاوة على نشاز تنظيم مسيرة من طرف حزب حاكم سوى ربما صلب الدكتاتوريات و الأنظمة الشمولية ،
فان المسيرة المبرمجة ليوم 27 فيفري 2021 من طرف حركة النهضة لن تغير من الواقع السياسي المتأزم سوى ربما مزيدا من التأزم ،

فهي فلن تزيد في عدد نواب النهضة داخل البرلمان ،
و لن ترهب رئيس الجمهورية ليتراجع قيد أنملة عن مواقفه المبدئية ،
ولن تحل مشاكل البلاد الاقتصادية و الاجتماعية ،

فقط هي ورقة ضغط من أجل تحسين شروط تفاوض ضد رئيس جمهورية ثابت و صامد بكل شجاعة و رباطة جأش ،

هي مسيرة لن تحقق شيئا مما يطمح إليه منظموها ، بل ستمر مرور الكرام و كأن شيئا لم يكن ،

لا اثرها أزمة سياسية لن تجد على ما يبدو مخرجا سوى عبر استقالة رئيس الحكومة و الذهاب نحو حكومة مستقلة مصغرة ببرنامج وطني للإنقاذ يصادق عليها البرلمان أو التوجه نحو انتخابات تشريعية مبكرة تفرضها الظروف و المعطيات .

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 221305

Mnasser57  (Austria)  |Samedi 27 Février 2021 à 08h 52m |           
قول والله
زعمة؟
متأكد؟