ماكرون يتهم روسيا وتركيا بتنفيذ "استراتيجية معادية لفرنسا بإفريقيا"



الأناضول - باريس -

الرئيس الفرنسي ادعى أن "هناك استراتيجية يتم اتباعها، ينفذها قادة أفارقة أحيانا، لكن بشكل أساسي قوى أجنبية مثل روسيا وتركيا، تلعب على وتر نقمة ما بعد حقبة الاستعمار"



اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، كلا من روسيا وتركيا بتنفيذ "استراتيجية تهدف لتأجيج مشاعر معادية لفرنسا في إفريقيا".

وفي مقابلة مع مجلة "جون أفريك"، الجمعة، زعم ماكرون أن "هناك استراتيجية يتم اتباعها، ينفذها أحيانا قادة أفارقة، لكن بشكل أساسي قوى أجنبية مثل روسيا وتركيا".

وادعى الرئيس الفرنسي أن تلك القوى "تلعب على وتر (تأجيج) نقمة ما بعد حقبة الاستعمار (الفرنسي في إفريقيا)"، وفق تعبيره.

وأضاف: "ينبغي ألا نكون ساذجين، فالعديد من الذين يرفعون أصواتهم ويصورون مشاهد فيديو، والموجودون على وسائل الإعلام الفرنسية، يقبضون رواتب من روسيا أو تركيا".

وزعم ماكرون أن تصريحاته المتعلقة بالرسوم الكاريكاتيرية (المسيئة للإسلام) حُرفت من قبل الإخوان المسلمين وتركيا للتأثير على الرأي العام.

وقبل أسابيع، شهدت فرنسا نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، عبر وسائل إعلام، وتم عرضها على واجهات بعض المباني.

وحينها قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" بدعوى حرية التعبير، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، عقب تصريحات أخرى زعم فيها أن "الإسلام يعيش اليوم أزمة في كل مكان بالعالم".

Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 215411

Slimene  (France)  |Samedi 21 Novembre 2020 à 11h 11m |           
@Mandhouj.La France ne reconnaitra jamais, ni sous Macron ni sous les prochains gouvernements, avoir commis des crimes contre l'humanité et n'ira pas jusqu'au pardon.Dans un tel scénario celà mettra le peuple français actuel en situation d'accusé et les migrants constituant une partie de cette population dans une situation encore plus délicate entre leurs pays colonisés et leur pays actuel dans le rôle d'accusé.Ce n'est pas dans l'interêt
des migrants africains et arabes.Il ne faut pas perdre de vue que le FLN et le gouvernement algérien,par exemple, partageaient la responsabilité de centaines de milliers de morts,chacun de son côté.Le FLN avait fini le boulot en exterminant des milliers de harkis et en expulsants des centaines de milliers de français,en les dépossédant de tous leurs biens,alors que la majorité d'entre eux ne connaissaient que l'Algérie, etant descendants de la
cinquième génération,et n'étaient pas responsables pour la plupart des exactions commises par l'armée française.

Mandhouj  (France)  |Vendredi 20 Novembre 2020 à 20h 03m |           
على فرنسا إعادة صياغة دورها الخارجي .. لا يمكن التعامل مع الحقبة الإستعمارية، إلا أساساً كجريمة ضد الإنسانية ... كما صرح الرئيس الفرنسي نفسه بأن الإستعمار جريمة ضد الإنسانية ، لكن لم يقم بأي مبادرة جادة تخدم هذا التصور للحقبة الإستعمارية .. كان ذلك ممكن و فرنسا لن تجد نفسها في هذه العزلة .. الكلام يطول ، و الرئيس ماكرون يجب أن ينظف حوله قبل كل شيء .. دون ذلك فرنسا ستخسر الكثير . و ستكون مسؤولياته ، لأن لما تصعب الحالة ، المستشارين سيذهبون .

Sarramba  (Italy)  |Vendredi 20 Novembre 2020 à 19h 55m |           
مخيبك يا صنعتي وقتلي نشوفك عند غيري