مواطنون أتراك يرحبون بقرار فتح "آيا صوفيا" للعبادة



الأناضول -

عقب إلغاء "المحكمة الإدارية العليا" قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934 القاضي بتحويل "آيا صوفيا" من مسجد إلى متحف



رحب المواطنون الأتراك، الجمعة، بإلغاء "المحكمة الإدارية العليا" قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934 القاضي بتحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول من مسجد إلى متحف.

وتجمع عشرات الأتراك في ساحة "آيا صوفيا" التاريخية بحضور وسائل إعلام محلية وأجنبية، مرحبين بقرار المحكمة الإدارية العليا.

ورفعوا المواطنون التكبيرات، ورددوا شعارات مؤيدة للقرار، حاملين الأعلام التركية.

وصرح مجاهد جاليك، رئيس اتحاد النقابات المبدئية والمعنوية الجديرة، أن القرار كان منتظرا منذ فترة طويلة، معربا عن سعادته من عودة "آيا صوفيا" إلى مسجد.

وأضاف جاليك للصحفيين، أن المواطنين قدموا إلى المكان ليعيشوا فرحة اللحظة التي كانوا ينتظرونها.



وفي وقت سابق الجمعة، نشرت الجريدة الرسمية التركية، قرارا رئاسيا بشأن افتتاح "آيا صوفيا" للعبادة وتحويل إدارتها إلى رئاسة الشؤون الدينية.

ويعتبر "آيا صوفيا" صرح فني ومعماري موجود في منطقة "السلطان أحمد"، بمدينة إسطنبول، واستخدم لمدة 481 عاماً مسجدًا، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

وفي مارس/ آذار 2019، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن تركيا تخطط "لإعادة آيا صوفيا إلى أصله، وليس جعله مجانيا فقط، وهذا يعني أنه لن يصبح متحفًا، وسيسمى مسجدًا".

وشدد على أن مسألة إعادة تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد "مطلب يتطلع إليه شعبنا، والعالم الإسلامي، أي أنه مطلب للجميع، فشعبنا مشتاق منذ سنوات ليراه مسجدًا".

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 206894

Fessi425  (Tunisia)  |Samedi 11 Juillet 2020 à 10h 59m |           
الحمد لله و الشكر لله و بعد 86 سنة أعيد مسجد أيا صوفيا للمصلين كما كان في عهد الخلافة العثمانية

أصبر و لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا