إثيوبيا تعتزم بدء ملء سد النهضة خلال أسبوعين



الأناضول -

رغم الإعلان المصري السوداني عن تأجيل ذلك حتى التوصل إلى اتفاق ملزم



أعلنت الحكومة الإثيوبية، السبت، عزمها بدء ملء سد النهضة في غضون أسبوعين، رغم الإعلان المصري السوداني عن تأجيل ذلك حتى التوصل إلى اتفاق ملزم.
جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، غداة قمة افتراضية لزعماء إثيوبيا والسودان ومصر، عقدها الاتحاد الافريقي، الجمعة، للتفاوض بشأن شد النهضة.
وذكر بيان رئاسة الوزراء الإثيوبية أن البلدان الثلاثة اتفقت على مواصلة الحوار والتوصل إلى اتفاق خلال الأسبوعين المقبلين.

وأضاف: "من المقرر أن تبدأ إثيوبيا ملء السد في غضون الأسبوعين القادمين، وأثناء ذلك ستستمر أعمال البناء المتبقية".
وتابع البيان: "في هذه الفترة اتفقت الدول الثلاثة على التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن بعض المسائل العالقة".
وأوضح أن "الاجتماع قرر أيضا إخطار مجلس الأمن الدولي بأن الاتحاد الافريقي لديه الحق في النظر في المسألة".

وأمس، أعلنت القاهرة، التوافق في القمة الإفريقية المصغرة مساء الجمعة، على تشكيل لجنة خبراء مصرية سودانية إثيوبية، "لبلورة اتفاق ملزم حول سد النهضة"، مع تأجيل ملء السد حتى بلورة الاتفاق.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، إن الحاضرين للقمة توافقوا على أن "تبدأ مفاوضات على مستوى اللجان الفنية فوراً بغية الوصول إلى اتفاق في غضون أسبوعين والمقترحة من الجانب الإثيوبي".

وأضافت أنه "تم الاتفاق على أن يتم تأجيل ملء الخزان إلى ما بعد التوقيع على اتفاق".
وتعثرت المفاوضات حول "سد النهضة" بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية، أحدثها منذ نحو أسبوع، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بـ"التعنت" و"الرغبة في فرض حلول غير واقعية".

قبل أن تتوجه كل من مصر والسودان إلى مجلس الأمن، وتطلبا منه التدخل لحل الأزمة.

ويعقد مجلس الأمن، الاثنين، جلسة حول أزمة السد، وفق ما كشفت مصادر دبلوماسية بالأمم المتحدة للأناضول.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 205988