''كورونا'' يبقي أسعار برنت قرب أدنى مستوياتها في 4 شهور لليوم الثاني على التوالي



الأناضول - استقرت عقود برنت الآجلة قرب أدنى مستوياتها في 4 شهور، الثلاثاء، ولليوم الثاني على التوالي، مع تزايد المخاطر من تفشي فيروس "كورونا" في الصين وخارجها، وسط خطوات لتقليل التنقل والسفر.

وارتفع عدد ضحايا فيروس "كورونا الجديد" في الصين إلى 106 وفاة و4515 إصابة مؤكدة، حسب ما أورده التقرير اليومي للجنة الوطنية للصحة بالصين، ويرصد الوضع الوبائي للفيروس حتى نهاية أمس الإثنين.


وبحلول الساعة (07:14 ت.غ)، تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/ آذار بنسبة 0.24 بالمئة أو 15 سنتا إلى 58.43 دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ 9 أكتوبر /تشرين أول الماضي.

كذلك، هبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم مارس/ آذار بنسبة 0.11 بالمئة أو 6 سنتات إلى 53.11 دولارا للبرميل.

وتسود تخوفات عالمية من انتشار الفيروس خارج الصين من خلال الرحلات الجوية والبرية والبحرية؛ الأمر الذي هبط بعقود النفط إذ يتوقع تراجع الطلب على الوقود، خاصة المستخدم في الطائرات بسبب قيود عالمية على الطيران.

والإثنين، قال وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب، رئيس منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، إن المنظمة تتابع تطورات سوق النفط، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا "الذي يبقى أثره ضعيفا" حاليا.

وأوضح عرقاب، في بيان، أن "الأثر على آفاق الطلب العالمي النفطي يبقى ضعيفا.. هناك جهود تبذلها الصين من أجل احتواء انتشار هذا المرض".

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196959