ميركل تدعو لقمة موسعة بشأن ليبيا في برلين الأحد



الأناضول - برلين - دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الثلاثاء، إلى عقد قمة موسعة بشأن ليبيا في العاصمة الألمانية برلين، الأحد المقبل.

وذكر بيان صادر عن مكتب ميركل، أنّ "المستشارة الألمانية قررت استضافة اللقاء المعني بمناقشة جهود الوساطة من أجل إحلال السلام في ليبيا، بعد التشاور مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غويتيريش".


ودعت برلين، فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وخليفة حفتر، لاجتماع الأحد المقبل، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيييتد برس.

كما تمت دعوة مسؤولين من الولايات المتحدة، وتركيا، وبريطانيا، وروسيا، وفرنسا، والصين، والإمارات، وعدد من الدول العربية والإفريقية، لم يتم تسميتها، حسب الوكالة الأمريكية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت الخارجية الروسية، أن حفتر، غادر موسكو، دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، حسبما نقلت قناة "روسيا اليوم".

وتسعى ألمانيا إلى جمع الدول المعنية بالشأن الليبي، في مؤتمر بالعاصمة برلين في 19 يناير/كانون الأول الجاري، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع.

ووجهت برلين دعوات إلى 11 دولة للمشاركة في المؤتمر، وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر.

واحتضنت موسكو، الإثنين، مباحثات رباعية غير مباشرة حول ليبيا بين ممثلين عن الجانبين الروسي والتركي ووفد للحكومة الليبية وآخر للحكومة المدعومة من الجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

وأعلنت موسكو أن كلا من رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، ورئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري وقعا على نص مسودة لوقف إطلاق النار، بينما طلب وفد حفتر، ورئيس مجلس النواب في طبرق (شرق)، عقيلة صالح، مهلة حتى صباح الثلاثاء.

والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس أرودغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بيانا مشتركا، دعا فيه إلى وقف إطلاق النار بليبيا، بداية من منتصف ليل السبت الأحد، وهو ما استجابت له الأطراف الليبية.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر حكومة "الوفاق الوطني" المعترف بها دوليا؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

Commentaires


5 de 5 commentaires pour l'article 196166

Slimene  (France)  |Mardi 14 Janvier 2020 à 21h 43m |           
@ Jraidawalasfour.الوضع في ليبيا من الخطورة لألمانيا وأوروبا بسبب الهجرة الغير شرعية والإرهاب الإسلامي

RESA67  (France)  |Mardi 14 Janvier 2020 à 18h 27m |           
La Tunisie donne l’impression d’être islamiste et les islamistes supportent un camp au dépens d’un autre en Libye. Ce n’est pas forcément l’avis de la majorité des Tunisiens qui souhaitent rester à distance égale entre les belligérants mais c’est l’impression que nous donnons au monde, malheureusement!

Seifoun  ()  |Mardi 14 Janvier 2020 à 17h 40m |           
المفروض تكون على قائمة المدعويين لانها معنية مباشرة بالوضع في ليبيا و لانها ارب دولة لليبيا و لان الليبيون موجودون بكثرة في تونس و التونسيون لهم علاقات كبيرة مع الليبيين

Amor2  (Switzerland)  |Mardi 14 Janvier 2020 à 17h 28m |           
أين موقع الإمارات وبول البعير والمواخير العملاقة من الدعوة....

Jraidawalasfour  (Europe)  |Mardi 14 Janvier 2020 à 16h 56m |           
,,,,أين موقع تونس و الجامعة العربية من هاته القمة
هل ألمانيا جارة ليبيا و متضررة في ما يحصل فيها ،،،،عالم العجايب أمام انظارنا
🌍👀🌍👁🌍