أردوغان: تركيا تدعم مبادرة تونس للسلام حول ليبيا وتعتبر عدم دعوتها للمشاركة في قمة برلين نقص يجب تلافيه''

Mercredi 25 Decembre 2019



Mercredi 25 Decembre 2019
قراءة: 3 د, 33 ث

وات- متابعة - قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن تركيا تدعم "مبادرة السلام" التي أطلقتها تونس بخصوص ليبيا، مشددا على ضرورة "وقف إطلاق النار فورا في ليبيا والشروع في مفاوضات سياسية داخلية ليبية ليبية".

وأضاف أردوغان، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء بقصر قرطاج، عقب محادثة جمعته برئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أن تونس "مثال للأمن والإستقرار في المنطقة ويمكن لتركيا أن تخطو معها خطوات هامة في الملف الليبي، ويمكن لها أيضا أن تقوم بدور فعّال جدّا خاصة وأن الأوضاع في ليبيا وعدم الإستقرار ووجود إرهابيين بهذا البلد يؤثر بشكل مباشر على تونس".


وردا على سؤال أحد الصحفيين بخصوص عدم استدعاء تونس للمشاركة في قمة برلين (ألمانيا) حول ليبيا المزمع عقدها أوائل 2020، اعتبر الرئيس التركي أن "حضور تونس والجزائر وقطر في هذه القمة في غاية الأهمية وأنه يجب تلافي هذا النقص"، ملاحظا أنه تحادث في هذا الشأن مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل التي تعهّدت بالنظر في الموضوع، وكذلك مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين الذي وافقه الرأي في ضرورة حضورهم بالقمة.

كما ذكر أنه تحادث أيضا مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، "الذي أيّد فكرة مشاركة تونس والجزائر وقطر في هذه المباحثات بخصوص ليبيا".

وبخصوص مذكّرة الحدود البحرية مع ليبيا واعتراض اليونان على ذلك، قال أردوغان إنه "لا دخل لليونان في هذا الموضوع وليس لها أن تفرض إملاءاتها، وأن من يملك القرار في هذا الشأن هما تركيا وليبيا فقط"، موضحا أن مذكرة التفاهم حول الحدود البحرية مع ليبيا وقّعتها حكومة الوفاق الليبية وصادق عليها البرلمان التركي.

وفي ما يتعلّق بالحضور العسكري التركي في ليبيا، بيّن أردوغان أن تركيا "موجودة في هذا البلد بناء على دعوة تلقتها من حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، ملاحظا وجود قوات عسكرية في ليبيا لم يطلب منها الحضور هناك، على غرار القوات السودانية والقوات الروسية".

وقال في سياق متصل "إن خليفة حفتر (لواء ليبي متقاعد)، ليست له أي شرعية وهو يفتعل المشاكل في ليبيا".


من جهته قال رئيس الدولة، قيس سعيّد، إن اللقاء الذي جمعه بنظيره التركي تناول "المبادرة التونسية بشأن ليبيا، وضرورة جمع الليبيين حول كلمة سواء"، مشيرا إلى أن زعماء القبائل الذين التقى بهم منذ يومين بتونس، أبدوا استعدادهم للتعامل إيجابيا مع هذه المبادرة واستعدادهم لطي صفحة الماضي. وقال إن "تونس مستعدة لوضع كل الإمكانيات على ذمة الليبيين ليحققوا السلام".

وبخصوص مذكرة الحدود البحرية بين ليبيا وتركيا، اعتبر رئيس الجمهورية أن هذه المسألة "لا تهم تونس بل تتعلق بدولتين أبرمتا اتفاقية في ما بينهما".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حلّ اليوم الأربعاء بتونس في زيارة عمل بيوم واحد، وفق ما أوردته رئاسة الجمهورية في بلاغ مقتضب.
يُذكر أنها زيارة غير مُعلنة.



قيس سعيّد: "نأمل في أن تتعزز العلاقات الإقتصادية مع تركيا بعد تشكل الحكومة "

قال رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، إن جلسة العمل التي جمعته اليوم الأربعاء بالرئيس التركي، رجب طيّب أردوغان، تناول العلاقات الإقتصادية بين البلدين، معبرا عن أمله في أن تتعزّز هذه العلاقات خاصة بعد تشكيل الحكومة الجديدة.
وأضاف سعيّد خلال مؤتمر صحفي مشترك أنه تم خلال هذه الجلسة التأكيد على أهمية تطوير المبادلات التجارية والسياحية وتعزيز العلاقات العسكرية بين تونس وتركيا.
كما تطرقت المحادثات بين الرئيسين إلى سبل التعاون في المجالين الصحي والفلاحي، إذ تم الإتفاق على بناء مستشفى للأطفال في تونس بالتنسيق مع وكالة التعاون والتنسيق التركية، فضلا عن بحث إمكانية مزيد تصدير منتجات فلاحية تونسية لتركيا، على غرار التمر وزيت الزيتون على أن يتم لاحقا توقيع بروتوكول تعاون في هذا الشأن.
من جهته، أكد أردوغان أن تركيا تولي اهتماما متواصلا بتطوير العلاقات مع تونس في شتى المجالات ومنها الإقتصادية والسياسية والعسكرية والإجتماعية والسياحية كما أنها تحرص دائما على تطوير هذه العلاقات الثنائية، مؤكدا أن بلاده ستكون دائمة داعمة لتونس.
وقال إن تركيا استوردت من تونس التمور وزيت الزيتون وتسعى هذه السنة كذلك إلى تعزيز المبادلات التجارية معها.
وذكر أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 1ر1 مليار دولار (حوالي 12ر3 مليار دينار)، "لكنه يبقى دون تطلعاتنا ولا يعكس إمكانيات البلدين"، حسب الرئيس التركي الذي عبّر عن أمله في أن يتم تشكيل الحكومة التونسية الجديدة وأن تعمل على تطوير العلاقات بين البلدين.
وكان رجب طيّب أردوعان حل اليوم الأربعاء بتونس في زيارة "أخوة وعمل"، بيوم واحد، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.
وهي زيارة غير معلنة.


  
  
  

festival-682c3424fb6ca18de74eea6568a748ae-2019-12-25 19:43:41






17 de 17 commentaires pour l'article 194970

Noordhya  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 21h 01m |           
Bien venu au Président Ardogan

Bensa94  (France)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 20h 54m |           
أردوغان سيساعد تونس – كما صرّح – على ترويج زيت الزيتونة… ولهذا جاء مصحوبا بمدير مخابراته ووزير دفاعه….
Erdogan est venu pour préparer l’intervention militaire turque en libye , il a besoin de l’espace et des ports tunisiens
Il faut pas que le président Saïed ,tombe dans ce piège, la Tunisie doit rester neutre dans ce conflit, sinon ça va nous coûter très cher
Il faut que la Tunisie intervienne pour concilier les frères libyens et non pour soutenir un clan contre un autre comme le fait Erdogan qui cherche les intérêts de la Turquie dans cette sale guerre

Azzah  (France)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 16h 37m |           
Il y a là la démonstration claire que deux pays musulmans ont enfin décidé d'entourer un troisième pays musulman qui a été mis à feu et à sang par le véritable axe du mal Washington-Londres-Paris.

Nos deux présidents, musulmans, se tiennent côte à côte face à l'occident toujours en croisade contre nous, qu'il montre ce visage sous couvert catholique ou laîc, j'ai toujours écris ici "bonnet blanc blanc bonnet".

La Tunisie a été une province de la dawla al othmanyya,n'a alors perdu ni sa langue ni ses lois ni on islamité, mais elle a été colonisée humiliée désarabisée désislamisée par la france. Il y a le vrai visage de notre histoire à re-découvrir.

Tomjerry  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 16h 04m |           
تعاون بين دولتين ذواتا سيادة وليس تمدد عثماني

Nouri  (Switzerland)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 15h 58m |           
@bensa94
ما ذكرته فيه الكثير من النفاق وما انك مدافع شرس لحقوق اخواننا الفيلسطنيين والليبيين وعدو للصهائنة ومن يتعامل معهم وانت تعرف جيدا انك غير صادق وغير موضوعي لان الايمارات ومصر لهم تعاون وتدريبات عسكرية مع الصهائنة ولهم علاقة متينة في كل المجالات والمجرم حفتر اعلن اخيرا على تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني لكنك تركزت على علاقة تركية والصهائنة التي هي موجودة منذ عهد اتاتيرك وتغيرت لتصبح علاقات الكراسي الفارغة والسفارات بدون دبلوماسيين منذ ان اخذ حزب
التنمية الحكم، لكنك لم تذكر ذلك طبعا عن قصد.

Portugal  (United States)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 15h 03m |           
ان اقام اردوغان علاقات اقتصادية مع تونس غير متوازنة فكيف لنا ان نتحدّث عن الوطنية في تونس وكيف لنا ان نتحدّث عن بورڤيبةالذي
علّم وثقّف
ثمّ لن تجد من يقف ضدّ هذه القسمة الضيزى.
واضح وجلي بأنّ عبدة فرنسا والتي تغدق عليهم بما لذّ وطاب من الملذّات والملاذات الآمنة
لن يجدوا في تركيا ما يريدونه حصريا لهم
فتركيا تنتج وفق نظام اقتصادي مدروس ويخدم المصلحة العامة وليس الأفراد
و كلّ اللوبيات مرتبطة بالسلاح والتجارة الموازية والاستعباد
وبدخول منافس يبدو شريفا كتركيا على ارض الواقع يهزّ مضاجعهم.
ثمّ هي دولة تتبنى الاسلام كدين فهي اذا عدوّ لتوانسة بورڤيبة وبن علي ومن والاهم

Nouri  (Switzerland)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 14h 59m |           
@bensa94
ما ذمرته فيه الكثير من النفاق ومأنك مدافع شرس لحقوق اخواننا الفيلسطنيين والليبيين وعدو للصهائنة ومن يتعامل معهم وتعرف جيدا انك غير صادق وغير موضوعي لان الايمارات ومصر لهم تعاون وتدريبات عسكرية مع الصهائنة وأخيرا المجرم حفتر يعلن على تطبيع العلاقات مع الميان الصهيوني لكن تركزت على علاقة تركية صهيونية منذ عهد اتاتيرك وتغيرت لتصبح علاقات الكراسي الفارغة والسفارات بدون دبلوماسيين ولا اعلام منذ ان اخذ حزب التنمية الحكم، لكنك لم تذكر ذلك طبعا عن قصد.

Potentialside  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 14h 54m |           
الوساطة هي جلب خصمان متنازعان إلى نفس الطاولة بغض النظر عن شرعية أو لا شرعية تلك أمور أخرى ...يعني يجب التباحث أيضا مع روسيا و حلفاءها و تطويق الأزمة ...هذا هو الذي ان يكون قبل مؤتمر برلين ...

Chebbonatome  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 14h 00m |           
يجب التعاطف مع تركيا لانها القلعة الأخيرة للاسلام بعد ان نجح اوردغان و حزبه في اخراجها من براثن الصليبيين الذين يحلمون بعودة مجد بيزنطة
اما دولنا العربية فكلها مستوطنات صهيوصليبية كشفتها الثورات العربية
و الشعوب نصفها مازال يتوهم باننا دول مستقلة ذات سيادة بمجرد اننا لنا اعلام و نشيد وطني و فريق قومي لكرة القدم

Fessi425  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 13h 45m |           
حللت أهلا ونزلت سهلا في تونس

Karimyousef  (France)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 13h 06m |           
@benza
D'abord vous commencez votre post par un mensonge,disons plutôt une contre vérité.
Malheureusement la guerre entre les Libyens n'a pas attendu l'arrivée d'Erdogan pour avoir lieu.cette guerre ne datait pas d'aujourd'hui,laisser entendre que c'est Erdogan qui est à l'origine est un pur mensonge.
Après bien-sûr il faudrait tout mettre en oeuvre pour ramener les deux belligérants à la table de négociation et faire cesser définitivement le bruits des armes.

Sarramba  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 13h 04m |           
واضح أن الزيارة أساسها الميدان العسكري و بالضرورة مأسات أشقائنا اللبيين
شخصيا أعتبر الرئيس رجب طيب أردغان عمر الزمان وأثق فيه و في حبه للاسلام والمسلمين وأيضا حكمته و دهائه السيايي وشخصيته القوية على الحزم والمضي قدما و خاصة هذا الرجل يفعل دائما مايقول.
انه الرئيس الو حيد في العالم الذي استطاع أن يقف أمام أمريكا ويخذلها في عديد من الملفات
و أني على يقين نضرا لنزاهة رئيسنا قيس سعيد و حبه للمسلمين والعرب والمغرب العربي بالتحديد وبعد استقباله ممثلي القبائل اللبية أن يجدا (رئيس تونس و نركيا) الحل الأفضل لجيرارنا و اخواننا في ليبيا

والله العضيم لا أفهم ولا أجد مبررا لكراهية بعض التونسيين للرئيس التركي رجب طيب أرغان؟؟؟ أنضرى أين وجد تركيا ومن قبلها مدينة اسطمبول و أين هما الآن من تقدم وانجازات و عمل ونشاط اقتصادي ........ ولله التوفيق

Bensa94  (France)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 12h 42m |           
Erdogan cherche l’intérêt de son pays
Il est venu pour informer la Tunisie qu’il va déclencher la guerre entre les frères libyens
Il y’a un grand projet de ventes d’armes à la Libye.
La Turquie a des usines de fabrication d’armes en commun avec Israël.
Il veut livrer ces armes par le port de zarzis
Et récupérer le pétrole libyen à bas prix comme il l’a fait pour la Syrie,
C’est le peuple libyen qui paye la facture
Il faut que la Tunisie refuse cette guerre et intervienne pour concilier les frères libyens et non pour soutenir Erdogan dans cette sale guerre
L’intérêt de la Tunisie avant l’intérêt de la Turquie qui cherche à écouler ces armes

Nouri  (Switzerland)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 12h 29m |           
الوضع في ليبيا خطير جدا والروس وعديد الدول تريد اقتسام الكعكة واذا بقية الحالة كما هي فستكون مثل سوريا وكل الدول تريد ولا تريد حل اي يريدون اهل البلد في اقتتال بينهم.
اللهم انصر الحق على الباطل

Bokbok  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 12h 15m |           
الخيانة والغدر والخراب لا يأتي إلا من أبناء البلد كما قال الزعيم بورقيبة لا نخاف على تونس إلا من أبنائها.. ولهذا فالخوف كل الخوف من الداخل

Mandhouj  (France)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 11h 54m |           
تونس تركيا خط تعاون يمكن اثراءه أكثر .
زيارة ميمونة.

Kamelnet  (Tunisia)  |Mercredi 25 Decembre 2019 à 11h 53m |           
ربي يستر ..زيارة مفاجاءة ومع الدفاع والاستخبارات .. انشاء الله خير حتي واني استشعر تفطن تركيا الي مخططات تستهدف تونس ومن خلالها ليبيا ...الي يريد بتونس شر اللاهم اجعل كيده في نحره ايا كان تونسي او مصري أو ليبي أو اماراتي أو سعودي..






لمحة عن وزراء الحكومة الجديدة
En continu


الثلاثاء 25 فيفري 2020 | 1 رجب 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
19:37 18:11 15:41 12:39 06:56 05:30

15°
15° % 67 :الرطــوبة
تونــس 13°
1.28 كم/س
:الــرياح

الثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
15°-1319°-1116°-820°-724°-9









Derniers Commentaires