ماكرون يدعو السلطات الجزائرية إلى ''الحوار مع الشعب'' وتبون يعزف عن الرد



فرانس 24 - خلال مؤتمر صحفي في بروكسل عقد في نهاية قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل ببلجيكا الجمعة 13 ديسمبر/كانون الأول 2019، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السلطات الجزائرية إلى بدء "حوار" مع الشعب الجزائري.

وقال الرئيس الفرنسي "أخذت علما بالإعلان الرسمي عن فوز تبون في الانتخابات الرئاسية الجزائرية من الدورة الأولى"، مشددا على ضرورة "بدء حوار بين السلطات والشعب".


ومن جهته، عقد الرئيس الجزائري الجديد مؤتمرا صحفيا في العاصمة الجزائرية وردا على سؤال أحد الصحفيين حول عدم تهنئة ماكرون له على فوزه، أجاب "هو حر يسوق البضاعة التي يحب في بلاده وأنا انتخبني الشعب الجزائري ولا أعترف إلا بالشعب".

وتأتي دعوة ماكرون عقب إعلان انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد في اقتراع رفضه محتجو الحراك الشعبي وخرجوا في مظاهرات منددة.

فرانس24/ أ ف ب



Commentaires


3 de 3 commentaires pour l'article 194364

Slimene  (France)  |Samedi 14 Decembre 2019 à 17h 00m |           
@Farhat Chiouchiou.Les problèmes auxquels font face les français sont relativement des problèmes de riches!!L’Algérie fait face à des problèmes autrement plus sérieux et qui font que l’avenir existenciel du pays entier est en jeu.Comment voulez vous que Macron n’intervienne pas alors que la France fait vivre des millions d’algériens et qu’au cas où la situation s’aggrave,une bonne partie des algériens chercheront à émigrer en France!

Slimene  (France)  |Samedi 14 Decembre 2019 à 15h 06m |           
@Fethi Aoudi.حتى وإن إتحدت كل الدول العربية فلن تساوي الإقتصاد الفرنسي ولن تقدر مساواتها حربيا

Sarramba  (Tunisia)  |Samedi 14 Decembre 2019 à 09h 41m |           
النتخابات أثبتت أن الولايات ذات الأغلبية الصاحقة للقبايل وهي جباية (نسبة المشاركة 0،07 % ) و تزي وزو (0،04 %) و الجزائر العاصمة (18 %) هم أعداء الجزائر و وحدة الجزائر وكما معروف يكيدون كراهية غيضا عميق لاحدودة لبقية الجزائريين الذي يصفونهم بالعرب لحد أن لا يقبلون التناسب معهم
هته الفصيلة من الشعب الجزائري تتكون من نسبة هامة منالعلمانيين والملحدين و حتى المسيحيين وهم التي تستعملهم جيهة الاستعمار " الخالد" لنزف وحدة الجزائر وانتفاضة شعبه الأبي
مع مخالطتهم و ممارستهم شاهدة أن كراهيتهم تطول كل من هو له صلة بالعروبة بمافيهم خاصة التونسيين